محمد منير.. حينما يغرد “الكينج” وحيدا في سماء الطرب

عيد ميلاد الفنان محمد منير
الكينج محمد منير

يوافق اليوم 10 أكتوبر عيد ميلاد الفنان الكبير محمد منير، الذي ولد في قرية منشأة النوبة بأسوان، وتلقى تعليمه المبكر في قريته قبل أن يهاجر مع أسرته إلى القاهرة بعد تهجير قرى النوبة لإنشاء السد العالي.

ويعد محمد منير حالة فنية خاصة، إذ عبّر في أغنياته بكل أنواع الحب، على مستوى الكلمة واللحن، والتناول، جعلته يغرد وحيدا في سماء الأغنية العربية.

ويرصد مصر في يوم أهم المحطات في حياة “الكينج” محمد منير.

احتراف الغناء

تخرج منير من الثانوية العامة، ودخل كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان، وتخرج في قسم الفوتوغرافيا والسينما والتليفزيون، ثم تعرف على أساتذة الموسيقى.

ورغم صعود محمد منير سلم الشهرة والغناء سريعا، فإنه رفض تقديم أي تنازلات خاصة بما يغنيه، فأصر على تقديم مشروعه الفني، وبالفعل قدم أول ألبوماته “علومني عنيك” الذي خرج إلى النور عام 1977، ثم قدم عام 1981 ألبوم “شبابيك” الذي حقق مبيعات هائلة.

وفي هذا الألبوم انضم إلى فريق العمل الموسيقار يحيى خليل بفرقته التي تولت توزيع الألبوم بالكامل، ليكون محمد منير هو أول مطرب عربي يقدم موسيقى الجاز، وصنف ألبوم “شبابيك” بعد ذلك بسنوات من ضمن أفضل الألبومات الموسيقية العربية والإفريقية في القرن العشرين.

ألبومات محمد منير

أصدر الفنان محمد منير عددا كبيرا من ألبوماته طوال مشواره الفني، وهي:

  • “علموني عنيكي 1977”.
  • “بنتولد 1978”.
  • “شبابيك 1981”.
  • “اتكلمي 1983”.
  • “بريء 1986”.
  • “وسط الدايرة 1987”.
  • “شوكولاتة 1989”.
  • “يا إسكندرية 1990”.
  • “مشوار 1991”.
  • “أسامينا 1991”.
  • “الطول واللون والحرية 1992”.
  • “افتح قلبك 1994”.
  • “ممكن 1995”.
  • “من أول لمسة 1996”.

كما قدم محمد منير :

  • “الفرحة 1999”.
  • “في عشق البنات 2000”.
  • “أنا قلبي مساكن شعبية 2001”.
  • “الأرض..السلام 2002”.
  • “أحمر شفايف 2003”.
  • “حواديت 2004”.
  • “إمبارح كان عمري عشرين” و”طعم البيوت 2008″.
  • “رباعيات في حب الله 2009”.
  • “الليلة يا سمرة 1993”.
  • “حدوتة مصرية 1982”.
  • “الملك هو الملك 1988”.
  • “مقدرش 1988”.
  • “المصير 1996”.
  • “حبيبتي 1998”.
  • “دنيا 2007”.
  • “إزاي 2011”.
  • “أهل العرب والطرب 2012”.

الأعمال الفنية

وشارك محمد منير في 18 عملا تمثيليا، ففي السينما شارك في 1986 في فيلم ” اليوم السادس” مع الراحلة داليدا، وشارك أيضا في نفس العام في فيلم ” الطوق والأسورة” مع شريهان للمخرج خيري بشارة، وكان فيلم “المصير” هو التعاون الثالث بين منير وشاهين، وأنتج الفيلم عام 1997.

كما شارك منير في عدد من الأفلام الأخرى من بينها “حدوتة مصرية”، و”المصري”، و”يوم حلو ويوم مر”، و”ليه يا هرم”، و”اشتباه”، وغيرها.

وفي الدراما، شارك محمد منير في ثلاثة أعمال هي “جمهورية زفتى” في عام 1999، و”علي عليوة”، و”المغني” الذي شارك به في رمضان عام 2016.

وعلى خشبة المسرح، وقف محمد منير أمام الجمهور في ثلاثة أعمال، هي “مساء الخير يا مصر” و”الملك هو الملك”، و”الشحاتين”.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.