الوادي الجديد في قلب النيران: 32 مصابا وحريق 60 فدانا

الحرائق تلتهم المزارع في الوادي الجديد
نيران هائلة تلتهم المزارع في الوادي الجديد ووقوع إصابات

منيت محافظة الوادي الجديد بسلسلة من الحرائق هي الأكبر في تاريخها مساء أمس الجمعة، إذ انتقلت ألسنة اللهب الناجمة عن حريق قرية الراشدة بمركز الداخلة، الذي استمر أكثر من 10 ساعات، إلى قرى العوينة التابعة للمركز نفسه، التي تبعد 2 كيلو متر من الراشدة، ما تسبب في اندلاع حريق في زراعات النخيل بالعوينة، ودُفع بسيارات الإطفاء لموقع الحريق.

والتهمت الحرائق الهائلة حتى الآن مساحة 60 فدانا، وألحقت خسائر فادحة، وتسببت في إصابة نحو 32 شخصا، بينهم مدير الحماية المدنية.

وبدأ الحريق في منطقة عين الرحمة بقرية الراشدة بمركز الداخلة في محافظة الوادي الجديد، وساعدت سرعة الرياح في انتقال النيران إلى منطقة عين الشيشلانة، ومنها إلى منطقة عين النبق داخل القرية.

50 سيارة إسعاف

وبحسب محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، فأن الحريق بدأ على مساحة محدودة منذ 10ساعات، ومع تزايد سرعة الرياح وتغيّر اتجاهاتها أدى إلى انتشار الحريق على مساحات كبيرة متوغلة في المناطق الزراعية، واقتربت بشدة من المناطق السكنية، وجرى عمل حزام عازل بين الحرائق والمناطق السكنية حتى وصول الإمدادات، للسيطرة على الحريق من الجو وفي العمق.

وأضاف الزملوط: أنه جرى استدعاء 50 سيارة إسعاف حتى الآن من جميع النقاط والتمركزات والمستشفيات، لنقل المصابين من قريتي الراشدة والعوينة بمركز الداخلة.

كما جرى رفع حالة الطوارئ القصوى بجميع المستشفيات لنقل الحالات المصابة، والتنسيق مع المستشفيات الأخرى في المحافظات في حال تحويل الحالات الحرجة، واستدعاء جميع أطباء مستشفى الداخلة والأطقم الطبية.

الرئاسة تتدخل

ومع ساعات الصباح الأولى، وجهت رئاسة الجمهورية بالدفع بأربع طائرات هليكوبتر من القوات المسلحة و30 سيارة إطفاء، كإمدادات من محافظتي أسيوط وسوهاج، للمشاركة في أعمال إطفاء الحريق، الذي يعد الأكبر في تاريخ محافظة الوادي الجديد.

وأقلعت أربع طائرات هليكوبتر عسكرية، مع بزوغ أول ضوء لنهار يوم السبت، من مطار مدينة موط بمركز الداخلة بالوادي الجديد، للمشاركة في إطفاء حريق الراشدة، بعدما ارتفعت ألسنة اللهب، وتفحمت مزارع النخيل، بالإضافة إلى امتداد النيران إلى المنازل في القرية، ما دفع عدد كبير من الأهالي إلى إخلاء منازلهم خشية امتداد الحريق إليها، بعد التهامه مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية المجاورة.

وأعلنت سيدة مشرف، وكيلة وزارة الصحة بالوادي الجديد، إقامة مستشفى ميداني بمدرسة الراشدة الابتدائية بعد احتراق الوحدة الصحية للقرية، التي جرى إخلاؤها من المرضى والعاملين قبل وصول النيران إليها، كما استدعى جميع أطقم الأطباء والممرضين بالمستشفيات والوحدات الصحية بمركز الداخلة، بعد رفع حالة الطوارئ القصوى بجميع المستشفيات العلاجية.

وأمر محافظ الوادي الجديد بإلغاء الاحتفالات في العيد القومي للمحافظة، التي كان من المقرر انطلاقها مساء أمس الجمعة، بسبب اندلاع الحرائق، مؤكدا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع الموقف عن كثب.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.