انتخابات لجان البرلمان النوعية: 12 تزكية و13 فوزا

لجان البرلمان النوعية
لجان البرلمان النوعية

حسمت “التزكية” كثير من مقاعد لجان البرلمان النوعية في انتخابات هيئات المكاتب، البالغ عددها 25 لجنة، التي أجريت اليوم، الأربعاء، وأعلنها علي عبد العال، رئيس المجلس.

لجان بالتزكية

  1. النائب بهاء الدين أبوشقة، رئيسا للجنة الشؤون الدستورية والتشريعية.
  2. النائب كمال عامر، رئيسا لجنة الدفاع والأمن القومي.
  3. النائب علاء عابد، رئيسا للجنة حقوق الإنسان.
  4. النائب أسامة العبد، رئيسا للجنة الشؤون الدينية.
  5. النائب هشام عبدالواحد، رئيسا للجنة النقل والمواصلات.
  6. النائب هشام الشعينى، رئيسا للجنة الزراعة والري والثروة الحيوانية.
  7. النائب عبدالهادي القصبي، رئيسا للجنة التضامن الاجتماعي والأسرة والأشخاص ذوي الإعاقة.
  8. النائب حسين عيسى، رئيسا للجنة الخطة والموازنة.
  9. النائب محمد العماري، رئيسا للجنة الشؤون الصحية.
  10. النائب جبالي المراغي، رئيسا للجنة القوى العاملة.
  11. النائب أحمد السجيني، رئيسا للجنة الإدارة المحلية.
  12. النائب همام العادلي، رئيسا للجنة الاقتراحات والشكاوى.

أول مرة

كما فاز عدد آخر من النواب برئاسة جانب من لجان البرلمان النوعية للمرة الأولى:

  1. النائب عمرو صدقي، برئاسة لجنة السياحة والطيران.
  2. النائب طارق رضوان، برئاسة لجنة الشؤون الإفريقية.
  3. النائب كريم درويش برئاسة لجنة العلاقات الخارجية.
  4. النائب أشرف رشاد (لجنة الشباب والرياضة).
  5. النائب فرج عامر (لجنة الصناعة).
  6. النائب أحمد بدوي (لجنة الاتصالات).
  7. النائب أحمد سمير، برئاسة لجنة الشؤون الاقتصادية.
  8. محمد كمال مرعي (لجنة المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر).
  9. سامي هاشم (التعليم والبحث العلمي).
  10. أحمد رسلان (لجنة الشؤون العربية).
  11. علاء والي (الإسكان والمرافق العامة والتعمير).

مستمرون كرؤساء

احتفظ نائبان بمكانيهما كرؤساء لاثنين من لجان البرلمان النوعية بعد فوزهما على منافسيهما، وهما:

  1. النائب أسامة هيكل، رئيسا للجنة الثقافة والإعلام والآثار، بعد فوزه على حساب النائب جلال عوارة.
  2. النائب طلعت السويدي، رئيسا للجنة الطاقة والبيئة، بفوزه على حساب النائب محمد رشوان.

وكانت أعمال دور الانعقاد الرابع لمجلس النواب قد انطلقت، أمس الثلاثاء، وتلا علي عبدالعال، قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بدعوة البرلمان للفصل التشريعي.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.