مطالبات بإلغاء جهاز البصمة للموظفين خوفا من انتشار فيروس كورونا

مطالبات بإلغاء جهاز البصمة للموظفين خوفا من انتشار فيروس كورونا
تقارير عالمية أكدت أنه يمكن انتقال فيروس كورونا من خلال استخدام جهاز البصمة- أرشيف

تقدم محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، بطلب إحاطة لإلغاء جهاز البصمة الذي يستخدم في إثبات انضباط الموظفين، لبيان مواعيد حضورهم وانصرافهم، في مختلف مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة.

مطالبة عامر بإلغاء جهاز البصمة، جاء على خلفية انتشار فيروس كورونا القاتل، الذي توغل في عدد من البلاد حول العالم، ونتج عنه آلاف الوفيات والإصابات بالمرض.

جهاز البصمة

وتضمن طلب الإحاطة الذي تقدم به رئيس لجنة الصناعة لرئيس مجلس النواب، علي عبد العال، لتوجيهه إلى مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء: “أن هناك معلومات وتقارير عالمية أكدت أنه يمكن انتقال فيروس كورونا من خلال استخدام جهاز البصمة”.

وشدد عامر على ضرورة دراسة هذه التقارير، للتأكد من صحتها أو عدم صحتها، بعد أن أحدثت بلبلة لدى الرأي العام، وفقا له.

وطالب رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب الحكومة باتخاذ الإجراءات الوقائية من هذا الفيروس.

فيروس كورونا

وفي سياق المطلب البرلماني بإلغاء جهاز البصمة، أعلنت مصر إصابة أجنبيين بفيروس كورونا، أحدهما صيني، جرى وضعه بالحجر الصحي ثم خرج منه، والآخر كندي جرى إدخاله الحجر الصحي أمس، بالإضافة لعدد 1500 شخص من المخالطين له.

وكانت فرنسا وكندا ومن قبلهم الصين قد أعلنوا خروج حالات مصابة بفيروس كورونا من مصر، واكتشاف الحالات بعد وصولها لمطارات الدول المذكورة.

وأعلنت أمس الاثنين، الجمعية الثقافية الإيطالية المصرية إصابة مصري في إيطاليا بفيروس كورونا، ليكون أول حالة لمواطن مصري تُعلن إصابته بالمرض.

وقال وائل عبد القادر، رئيس الجمعية في مداخلة هاتفية مع برنامج “رأي عام ” على قناة Ten: “إن المصري المصاب من محافظة الدقهلية في الأربعينيات من عمره، ويتلقى العلاج حاليا في مدينة ميلانو الإيطالية، وحالته تستجيب للعلاج”.

وعلى صعيد المطالبة بإلغاء جهاز البصمة تجنبا لمخاطر العدوى بفيروس كورونا، وجّه محمد سعفان، وزير القوى العاملة، رسالة إلى العمالة المصرية بالخارج والداخل، قائلا: “تجنبوا التجمعات الكبيرة، والتزموا بتعليمات وزارة الصحة المصرية، حتى لا تقعوا فريسة لهذا الفيروس”.​

وأضاف في بيان له اليوم: “أنه أعطى تعليمات لمديري مديريات القوى العاملة في المحافظات، بتشديد حملات التفتيش على السلامة والصحة داخل المصانع والشركات ومنشآت العمل، للتأكد من توافر جميع وسائل حماية بيئية العمل”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.