إحالة المتهمين في “فساد المليار دولار” إلى محكمة الاستئناف.. تفاصيل

إحالة المتهمين في "فساد المليار دولار" إلى محكمة الاستئناف.. تفاصيل
إحالة القضية إلى محكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى، لاستشعار الحرج- أرشيف

قررت الدائرة 25 جنوب القاهرة، اليوم الاثنين، إحالة قضية المتهمين المعروفة إعلاميا بـ”فساد المليار دولار” إلى محكمة الاستئناف لتحديد دائرة أخرى، لاستشعار الحرج لدى الدائرة.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد قررت في وقت سابق إحالة محاكمة المتهمين في “فساد المليار دولار” إلى دائرة أخرى، أمام المستشار ياسر طه رفاعي، وعضوية المستشارين جمال أبو طالب، وهيثم الطنطاوي، وأحمد الحوفي، وأمانة سر عادل الشيخ، وعبد المجيد حلمي.

فساد المليار دولار

وكان النائب العام السابق، المستشار نبيل أحمد صادق، قد أمر بإحالة “م. م”، نائب رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة “تراي أوشن” للبترول واثنين آخرين إلى محكمة الجنايات، لاتهامهم باختلاس ما يقارب المليار دولار من أموال الشركة وتهريبها إلى قطر ودول أخرى.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة بقضية “فساد المليار دولار”، قام المعروض ضدهما بغسل الأموال حصيلة نشاطهما الإجرامي، إذ حول المتهم الأول عدة مبالغ من حسابات شركة “ocs” لأحد البنوك بإجمالي 9.5 ملايين دولار، واستولى عليها لنفسه.

كما حول المتهم الثاني عدة مبالغ لحساب شركة “mh” للتجارة والتوريدات المحدودة، لأحد البنوك التي أسسها خصيصا، ليتخذها ستارا لتحويل الأموال إلى حساباته لإضفاء المسئولية عليها بإجمالي مبلغ 4.272.500 ملايين دولار، وتحويله عدة مبالغ لحسابه الشخصي بأحد البنوك بإجمالي مبلغ 4.453.443 ملايين دولار واستولى على تلك المبالغ لنفسه.

من جانبه، قال الشاهد تامر مصطفى راغب، نائب رئيس مجلس إدارة شركة “تراي أوشن” للطاقة للشئون المالية والإدارية: إن الشركة مساهمة مصرية خاصة يساهم المال العام بنصيب في رأسمالها.

وشهد راغب في التحقيقات أنه على إثر مراجعة حسابات الشركة خلال عام 2012، تبين قيام كل من “م. م” نائب رئيس مجلس إدارة الشركة والعضو المنتدب السابق، و”م. ف” المدير المالي للشركة السابق، بتحويل مبلغ 18 مليون دولار من حسابات الشركة لدى عدد من البنوك إلى ثلاث جهات دون وجه حق.

فاسدون

وبخلاف قضية “فساد المليار دولار”، قررت النيابة الإدارية في 8 يناير الماضي، محاكمة 8 مسئولين من قيادات جهاز شئون البيئة ووزارة المالية، بتهمة التلاعب في صرف مكافآت مالية تخطت 6 ملايين جنيه بزعم الاشتراك في لجنة الوظائف القيادية.

كما ألقت هيئة الرقابة الإدارية، القبض على عبد العظيم حسين، رئيس مصلحة الضرائب متلبسا برشوة، عقب حصوله على منافع مادية وعينية من بعض المحاسبين القانونيين المتعاملين مع المصلحة تحت رئاسته.

وشهد عام 2019، سجن وحبس عدد كبير من المسئولين، إذ قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن عشر سنوات على هشام عبد الباسط، محافظ المنوفية السابق، في 25 يونيو، لاتهامه بتحقيق كسب غير مشروع، بقيمة 58 مليون جنيه.

واحتلت مصر المرتبة 117 عالميا بين 180 دولة، على مؤشر مدركات الفساد لعام 2018، الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، وحققت مصر في هذا المؤشر 32 نقطة، متراجعة عن العام الذي سبقه بنقطتين، وهذا المؤشر يتكوّن من 100 نقطة.

وتكشف التقارير الرقابية أيضا عن ترسخ ظاهرة الفساد في قطاعات بعينها، كوزارات التموين، والصحة، والتعليم، والأوقاف، والزراعة، والمالية، والإسكان، والعدل، وهي وزارات خدمية ذات صلة مباشرة بالجمهور.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.