وضع المخالطين لـ”الأجنبي المصاب بفيروس كورونا” في الحجر: 1500 شخص

وضع المخالطين لـ"الأجنبي المصاب بفيروس كورونا" في الحجر: 1500 شخص
الحالة التي جرى الكشف عنها مساء أمس، لأجنبي يعمل في إحدى الشركات المصرية- أرشيف

استعرض مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، تقريرا من قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، عن إجراءات التعامل مع الشخص الأجنبي المصاب بفيروس كورونا وفحص المخالطين له.

وأوضح التقرير، أن الحالة التي جرى الكشف عنها مساء أمس، لأجنبي يعمل في إحدى الشركات المصرية، ويحمل الجنسية الكندية، وصل إلى مصر في فبراير 2020، وقضى فترة ترانزيت في إحدى الدول لمدة 4 ساعات.

الأجنبي المصاب بفيروس كورونا

وأعلنت وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية عن اكتشاف الحالة الثانية للإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” داخل البلاد لشخص أجنبي.

وقال خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث باسم الوزارة في بيان: “إنه فور الاشتباه في الحالة، والتأكد من النتائج المعملية، التي جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد، أُحيل المريض إلى مستشفى العزل، ويتلقى الآن الرعاية الطبية اللازمة”.

وأوضح التقرير، الإجراءات الوقائية التي جرى اتخاذها بموقع عمل الأجنبي المصاب بفيروس كورونا بمجرد تأكيد حالة الإصابة، ومنها:

  • تأمين جميع المداخل والمخارج بالشركة وعدم السماح لأي شخص بالخروج أو الدخول للموقع.
  • تقديم معلومات مفصلة عن الموظفين أو الزوار الذين غادروا الموقع في آخر 10 أيام.
  • حصر جميع المخالطين اللصقاء للحالة بمحل الإقامة وعددهم 7 أشخاص وسحب عينات للفحص.
  • حصر جميع المُخالطين المُحتملين بالموقع وعددهم 1500 حالة، وعمل حجر صحي للجميع ومناظرتهم، وقياس درجات الحرارة مرتين يوميا لمدة 14 يوما فترة حضانة المرض.
  • حصر 1427 من المخالطين المحتملين، وجار مُتابعتهم في محل إقامتهم.
  • إنشاء 3 عيادات لمتابعة الحالة الصحية لجميع الموجودين بالمعسكر، وعمل ملفات طبية لجميع الموجودين.

فيروس كورونا

وعن كيفية رصد الأجنبي المصاب بفيروس كورونا، لفت علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، إلى أن الحالة توجهت إلى عيادة الشركة في الأول من مارس طلبا للرعاية الطبية، مع وجود علامات وأعراض مرضية.

وأضاف: “بعد التشاور مع مديرية الصحة، تم تشخيص الحالة على أنها حالة مشتبه COVID-19 ، فتم نقلها بواسطة سيارة إسعاف مخصصة إلى مستشفى النجيلة المخصص للإحالة”.

وأشار رئيس قطاع الطب الوقائي إلى دخول المريض للمستشفى وعزله في غرفة عزل فردية، وجرى أخذ العينات المطلوبة لإجراء اختبار COVID-19 وكانت النتيجة إيجابية.

موضحا أن الحالة الطبية للمريض مستقرة، وتتلقى رعاية طبية وفقًا لبروتوكول منظمة الصحة العالمية لإدارة الحالات السريرية.

كما أوضح رئيس قطاع الطب الوقائي أن إجمالي حالات الاشتباه التي ينطبق عليها تعريف حالة COVID-19 بلغت (132) حالة، جرى سحب عينات منها وجاءت نتائجها جميعها سلبية، عدا حالتين فقط إيجابية، بينما بلغ عدد العينات المشتبهة للإنفلونزا الموسمية (1313) عينة، منها (270) حالة إنفلونزا، و(1038) حالة سلبية.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.