توقعات بارتفاع أسعار الأجهزة المنزلية بسبب كورونا (فيديو)

توقعات بارتفاع أسعار الأجهزة المنزلية
توقعات بارتفاع أسعار الأجهزة المنزلية إذا استمرت أزمة كورونا - أرشيف

توقّع فتحي الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، ارتفاع أسعار الأجهزة المنزلية خلال شهري مايو ويونيو المقبلين، في حالة عدم معالجة أزمة فيروس كرورونا خلال شهر مارس الجاري، وبدء المستوردين والتجار في عمل الطلبات.

وقال الطحاوي، في تصريحات تلفزيونية: “إن البديل الذي سيكون متاحا هو الأوروبي”، مشيرا إلى أن البديل سعره غالٍ على المواطن المصري، ولن يحل بنسبة 100% محل البديل الصيني.

وأضاف: “أن أسعار الأجهزة المنزلية تشهد استقرارا منذ ثمانية أشهر”، مشيرا إلى أن عدم انخفاض الأسعار يرجع إلى زيادة تكلفة الغاز والكهرباء والمحروقات.

أسعار الأجهزة المنزلية

وأضاف: “أن انخفاض سعر الدولار امتص جزءا من التضخم، ما ساهم في استقرار الأسعار”، موضحا أن ارتفاع محددات التكلفة من النقل والعمالة والكهرباء والغاز والبنزين، بالإضافة إلى سعر الدولار جعل الأفراد لا يشعرون بالاختلاف.

وبخلاف توقعات ارتفاع أسعار الأجهزة المنزلية بسبب كورونا، أعلنت شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، الشهر الماضي، عن توقعاتها بارتفاع أسعار الملابس الصيفية بنسبة تتراوح بين 15 و20% خلال الموسم المقبل.

وقال يحيى زنانيري، نائب رئيس الشعبة: إن توقعات ارتفاع أسعار الملابس الصيفية جاءت نتيجة لتوقف الحياة التجارية في الصين بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، إذ ترتب عليه الآتي:

  • إغلاق عدد كبير من المصانع والشركات بالصين، بسبب انتشار الفيروس.
  • توقف حركة الطيران من وإلى الصين للحد من انتشار الفيروس، وهو ما أثر على التجارة بين الصين ودول العالم، ومن بينها مصر.

وذكر زنانيري أن مصر تنتج نحو 60% من الملابس الجاهزة، وتستورد ملابس جاهرة وأقمشة بنسبة تتراوح بين 35 و40% من عدد من الدول، من بينهم الصين.

بينما أشار زنانيري إلى أن الملابس الصيفية ستُطرح في الأسواق منذ بداية شهر مارس المقبل، متابعا: “أن المحلات تحتاج إلى استيراد البضاعة قبل شهر على الأقل استعدادا لطرحها بالأسواق”.

ارتفاع أسعار المحمول

وفي السياق، أعلنت شعبة المحمول بالغرف التجارية، فبراير الماضي، عن ارتفاع أسعار أجهزة المحمول وإكسسوراراتها في مصر بنحو 10% مقارنة بمنتصف يناير الماضي، بسبب توقف المصانع في الصين، إثر تفشي فيروس كورونا.

وقال محمد طلعت، رئيس شعبة المحمول بالغرف التجارية، في تصريحات صحفية: “إن هناك مشكلة في الشحن الجوي، خاصة القادم من بكين خلال الفترة الراهنة، بعد فرض حظر على الصين بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما أدى لتأخر دخول بضائع جديدة للسوق المصرية”.

وأضاف رئيس شعبة المحمول: “أن الأسعار ستشهد زيادة جديدة خلال الفترة المقبلة حال استمرار غلق المصانع الصينية لما بعد منتصف فبراير الجاري”، موضحا أن المخزون الحالي يكفي حاجة الاستهلاك، لكن لمدة ليست طويلة، نظرا للاعتماد على السوق الصيني في مستلزمات المحمول كافة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.