وفاة المفكر الإسلامي محمد عمارة.. تعرف على وصيته

وفاة الدكتور محمد عمارة عن عمر ناهز 89 عاما
وفاة الدكتور محمد عمارة عن عمر ناهز 89 عاما بعد فترة مرض قصيرة - أرشيف

تُوفي الداعية والمفكر الإسلامي محمد عمارة، عضو هيئة كبار العلماء، مساء أمس الجمعة، عن عمر ناهز 89 عاما، بعد صراع قصير مع المرض.

وقال خالد عمارة، نجل المفكر الإسلامي، في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “تُوفي أبي، المفكر الإسلامي وعضو هيئة كبار العلماء د. محمد عمارة.. تُوفي أبي، رحمه الله، بعد فترة مرض قصيرة، لم تتعدَّ الثلاثة أسابيع”.

وفاة محمد عمارة

وعن ظروف وفاة محمد عمار ة، أضاف نجله: “تُوفي أبي رحمه الله في هدوء، ودون أي ألم أو معاناة يحيط به أسرته الصغيرة، ويدعو لأمي ولكل أولاده وأحفاده وأحبابه.. تُوفي وهو راضٍ عن الجميع، وسامح الجميع، حتى من ظلمه أو ضايقه يوما ما، ولا يحمل في قلبه الأبيض الطيب أي حقد أو ضغينة لأحد”.

وعن مكان صلاة الجنازة، أوضح أنها “ستكون إن شاء الله اليوم السبت بعد صلاة الظهر في مسجد الحمد بالتجمع الخامس، بجوار مجمع المحاكم، بعدها نتوجه لدفنه في قريتنا صروة مركز قلين محافظة كفر الشيخ”.

وأشار إلى عدد من الوصايا لتلاميذ وكل من أحب والده رحمه الله، أو تعلم منه شيئا ما، ولو بسيط منها:

  • إقامة صلاة الجنازة او صلاة الغائب عليه في أكبر عدد ممكن من بلاد العالم.
  • نشر أفكار الدكتور محمد عمارة بين الناس في كل مكان، سواء عن طريق نشر كتبه أو مقالاته أو أحاديثه وتسجيلاته، أو مقاطع مسجلة من برامجه ومحاضراته على الإنترنت أو مكتوبة أو مسموعة أو مشاهدة، أو حتى في الكلام والأحاديث اليومية.
  • أن نحكي عن دكتور محمد عمارة وأفكاره، وهكذا نُحي سيرة علمائنا وأصحاب الفضل علينا.

في مساء يوم الجمعة الموافق ٤ رجب سنة ١٤٤١ من الهجرة النبوية الشريفة توفي أبي المفكر الإسلامي و عضو هيئة كبار العلماء د….

Geplaatst door Khaled Emara op Vrijdag 28 februari 2020

حياة محمد عمارة

والمفكر الإسلامي محمد عمار ة مواليد 8 ديسمبر 1931، بقرية قلين في محافظة كفر الشيخ.

بدأ حفظ القرآن الكريم في السادسة من عمره، وحصل على ليسانس اللغة العربية والعلوم الإسلامية بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة عام 1965.

وحصل على الدكتوراه في العلوم الإسلامية تخصص فلسفة إسلامية عام 1975.

وشغل مناصب عديدة، منها عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، ورئيس تحرير لمجلة الأزهر، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.