“القوى العاملة” توفر فرص عمل بـ6 آلاف جنيه.. اعرف التخصصات

فرص عمل
"القوى العاملة" توفر فرص عمل بستة آلاف جنيه للمؤهلات المختلفة - أرشيف

أعلنت وزارة القوى العاملة توفير فرص عمل للذكور والإناث وذوي الاحتياجات الخاصة، في جميع التخصصات والقطاعات الوظيفية المختلفة، وذلك من خلال 23 شركة ومصنع قطاع خاص في عدد من المحافظات خلال مارس 2020.

وقالت وزارة القوى العاملة، في بيان لها: “إن فرص العمل المتاحة عددها 2693 فرصة، بأجور تبدأ من 1450، لتصل إلى 6 آلاف جنيه في بعض المهن، طبقا لخبرة المتقدم، فضلا عن التأمين الصحي والاجتماعي، وسكن للمغتربين، ووجبة غذاء في بعض الشركات”.

فرص عمل

وأوضح محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أن نشرة التوظيف التي تصدرها الوزارة شهريا تتضمّن فرص عمل تهدف إلى عرض جميع الوظائف المتاحة في القطاع الخاص، من خلال (موقع الوزارة) تحت مسمى “النشرة القومية للتشغيل”، لتوفير فرص مناسبة للشباب، واستغلال طاقاتهم فيما يفيد المجتمع.

وأفاد بأن فرص العمل المتوفرة تشمل ما يلي:

  • مندوب مبيعات: مؤهل عال، وخبرة، ويجيد الإنجليزية، والسن حتي 30 سنة، والراتب من 2300 حتى 6000 جنيه.
  • أوفيس بوي: مؤهل متوسط، السن حتى 40 سنة، والراتب 2000 جنيه.
  • مدير قسم أغذية، ومدير قسم إلكترونيات، وكاشير، ومدخل بيانات، وشيف قسم الطازج، وحلواني، وأمين مخزن، وبائع بجميع الأقسام، ومشرف قسم ملابس، فرد أمن.
  • مراجع استعلام بنكي، ومشرف مجموعة توزيع، وخدمة عملاء، ومندوب استعلام وتوزيع.
  • موظف فرز، وسائق رخصة أولى وثانية ثالثة، ومنسق مبيعات، ودعاية مبيعات، ومهندس إنتاج، وصيانة، وميكاترونكس.
  • فني تبريد، وتكييف، وكهرباء كنترول، وعامل نظافة، وويتر، وباريستا، شيف، وبائع ملابس، ومسئول صحة وسلامة.

تراجع فرص العمل

وبخلاف الحديث عن توفير 2693 فرصة عمل، كان النائب محمد فؤاد قد تقدم بطلب إحاطة في يناير الماضي، بطلب إحاطة موجه لمصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بشأن عدم قدرة النمو الاقتصادي على توفير فرص عمل جديدة.

وأوضح أنه على الرغم من تحقيق معدل نمو اقتصادي بلغ 5.6% في يونيو 2019، فإن معدل العمالة انخفض من 46% عام 2008 إلى 39% بحلول عام 2018.

ورأى فؤاد أنه في ظل انكماش عدد الوظائف الحكومية، وعجز القطاع الخاص الرسمي عن توفير وظائف شاغرة، وارتفاع أعداد الشباب خريجي المعاهد المتوسطة فما أعلى، فقد انخفضت معدلات مشاركة الشباب في القوى العاملة، من 52% في عام 2006 إلى 48% عام 2018.

وأشار إلى انخفاض نسبة المشاركين في سوق العمل من الذكور من 77% في عام 2012 إلى 72% في عام 2018.

وبحسب الأرقام الرسمية، تحتاج مصر إلى فرص عمل جديدة، تصل إلى مليون فرصة سنويا، لاستيعاب المتخرجين لسوق العمل، الذين تتراوح أعدادهم ما بين 650 إلى 750 ألف خريج كل عام، بجانب تراكمات بطالة هيكلية.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.