شهيد شهامة جديد بمنطقة شعبية: دافع عن جارته من البلطجية (فيديو)

شهيد شهامة جديد في منطقة شعبية
شهيد شهامة جديد في منطقة شعبية بسبب دفاعه عن جارته - أرشيف

أعلن الإعلامي وائل الإبراشي عن شهيد شهامة، جديد يُدعى “حمادة”، في أحد المناطق الشعبية، بسبب دفاعه عن فتاة.

وأذاع الإبراشي، خلال برنامج “التاسعة”، الذي يُذاع على القناة الأولى المصرية تقريرا، عرض خلاله لقاءات مع أهل “شهيد شهامة” جديد، قُتل بطعنة نافذة، لدفاعه عن فتاة جارته.

وقال الإبراشي، في تعليقه على الواقعة: “ده اسمه الموت السهل، أصبح هناك عنف شديد في التعامل بين الناس، واختفت القيم، إزاي واحد يقول لواحد مينفعش تقف تضايق البنات على الناصية ولا تحت البيت فيقوم قتله؟!”.

شهيد شهامة جديد

وأضاف الإبراشي، على خلفية واقعة شهيد شهامة جديد: “أن البلطجة ظاهرة اجتماعية لا بد من مواجهتها بقوة وصلابة، بدلا من التعامل معها بالشهامة والتفاوض باللين”.

وتابع: “مش كل يوم والتاني حد يموت بسبب شوية بلطجية في الشوارع، الأمن المفروض يحط حد للسوك السيئ ده”.

ولم تكن تلك القضية الأولى من نوعها، إذ شهدت مناطق في محافظات مصر حوادث مشابهة، بعد أن تخلى البعض عن شهامته ومروءته، وتعدى على من نصحه، ولعل أبرز تلك الحوادث قضية محمود البنا شهيد شهامة الغربية، الذي راح ضحيتها بعد أن دافع عن زميلته من مضايقات أحد الأشخاص.

وقررت محكمة جنح مستانف الطفل، والمنعقدة في مجمع المحاكم بمدينة شبين الكوم، الثلاثاء الماضي، حجز قضية مقتل محمود البنا في القضية المعروفة إعلاميا باسم “شهيد الشهامة” إلى جلسة 14 أبريل للنطق بالحكم.

وأصدرت محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم في محافظة المنوفية، بتاريخ 22 ديسمبر الماضي، خلال رابع جلسات محاكمة المتهمين بقتل محمود البنا، حكما بالحبس 15 سنة على محمد راجح واثنين آخرين، والحبس خمس سنوات للمتهم الرابع، قائد الدراجة البخارية، الذي ساعد المتهم الأول محمد راجح في الهروب من مكان الواقعة.

محمود البنا

وفي سياق الحديث عن سقوط شهيد شهامة جديد لدفاعه عن فتاة في منطقة شعبية، كانت جريمة مقتل البنا قد وقعت يوم التاسع من أكتوبر الماضي، وهزت أرجاء مدينة تلا في محافظة المنوفية، وتحولت إلى قضية رأي عام.

وشهدت مدينتا تلا وشبين الكوم في محافظة المنوفية مظاهرات، للمطالبة بالقصاص للبنا، وأمر النائب العام بإحالة المتهم محمد راجح وثلاثة آخرين محبوسين إلى محاكمة جنائية عاجلة، لاتهامهم بقتل محمود البنا عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

وفي نوفمبر الماضي، أمر النائب العام، المستشار حمادة الصاوي، بحفظ التحقيقات في قضية “فتاة العياط”، إذ إنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية قِبَل المتهمة، لعدم الجناية، كونها ارتكبت جريمة القتل وهي في حالة دفاع شرعي عن نفسها وعرضها، بحسب بيانه.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.