“الفلاحين” تكشف عن أسباب ارتفاع أسعار الدواجن وموعد انخفاضها

"الفلاحين" تكشف عن أسباب ارتفاع أسعار الدواجن وموعد انخفاضها
أسعار الدواجن تتراوح من مكان لآخر علي حسب تكاليف النقل- أرشيف

كشف حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين، عن أسباب ارتفاع أسعار الدواجن الذي تشهده الأسواق في الفترة الحالية متوقعا انخفاضها خلال 40 يوما.

وأشار “أبو صدام” في تصريحات صحفية إلى أن الأسعار تتراوح من مكان لآخر على حسب تكاليف النقل.

ارتفاع أسعار الدواجن

وأوضح نقيب الفلاحين أن ارتفاع أسعار الدواجن أمر متوقع في هذه الفترة من كل عام، وذكر أن زيادة الأسعار بشكل عام ترجع للأسباب التالية:

  • اتجاه صغار المربين للعزوف عن التربية بسبب الظروف المناخية.
  • ارتفاع أسعار الأعلاف والكتاكيت.
  • ارتفاع أسعار اللحوم وزيادة الطلب على الدواجن.
  • زيادة استهلاك المصريين للدواجن في المواسم.

وأضاف نقيب الفلاحين أن هناك اكتفاء ذاتيا من الدواجن، مرجعا سبب استيراد الدواجن المجمدة من الخارج لانخفاض أسعارها عن الدواجن الحية، وتوقع أبو صدام عودة انخفاض أسعار الدواجن خلال 40 يوما، لانتهاء دورة التربية وظهور دواجن الدورة الجديدة.

أزمات كثيرة

وفي سياق ارتفاع أسعار الدواجن، يواجه إنتاج الدواجن في مصر أزمات كثيرة، إذ أعلنت شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية في 12 من الشهر الجاري، أن نسبة مزارع الدواجن التي خرجت من السوق مؤخرا تراوحت بين 30% و40%، بسبب مشكلات تتعلق بارتفاع أسعار الأعلاف المستوردة بالمقام الأول.

وقال عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بغرفة القاهرة التجارية: إن ذلك يأتي في الوقت الذي لم يصل فيه سعر كيلو الدواجن خلال الفترة الماضية إلى السعر العادل، الذي من شأنه أن يحافظ على استقرار المزارع.

وبحسب رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة: فإن أسعار الكتاكيت شهدت ارتفاعا ملحوظا مؤخرا، إذ سجّلت 12 جنيها للواحد في المزارع”.

وأوضح السيد، في تصريحات صحفية، أن صغار المربين وأصحاب المحال اشتكوا من ارتفاع أسعار الكتاكيت للضعف، بينما كان سعره ستة جنيهات فقط منذ أيام قليلة.

وأرجع رئيس شعبة الثروة الداجنة أسباب الغلاء إلى ضعف الإنتاج، ومحاولة المنتجين الكبار تعويض خسائرهم الموسم الماضي، لافتا إلى أن دور وزارة الزراعة، هو ضبط العملية الإنتاجية، ووضع هامش ربح مضمون للمنتجين على مدار العام.

وفي 28 فبراير من العام الماضي، أعلن نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة، أن 40% من مزارع الدواجن مغلقة نتيجة ارتفاع أسعار التدفئة في فصل الشتاء وانخفاض البرودة في المزارع نتيجة نقص المعايير.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.