محمد رمضان: أرفض منع المهرجانات.. وممكن أسجن الطيار (فيديو)

محمد رمضان يتحدث عن منع المهرجانات
محمد رمضان يتحدث في التلفزيون المصري عن منع المهرجانات وأزمته مع الطيار - أرشيف

رفض الفنان محمد رمضان قرار نقابة المهن الموسيقية بمنع مطربي المهرجانات، مضيفا: “أنه من أبسط حقوقهم امتلاك شعبة داخل النقابة، ووضع أغانيهم تحت المقاييس النقابية”.

وقال محمد رمضان، خلال برنامج التاسعة مساء على التلفزيون المصري، مساء أمس السبت: “إن حسن شاكوش وعمر كمال غيّرا كلمات الأغنية عندما طُلب منهما ذلك”، مشيرا إلى أن مطربي المهرجانات لهم جمهور كبير في الشارع المصري.

محمد رمضان

وتعقيبا على رفض الفنان هاني شاكر، خروجه بملابس غير لائقة في الحفلات، قال محمد رمضان: “أنه لن يُغيّر من شكل أو نوع الحفلات التي يقدمها، وأن الملابس التي يرتديها هي مخصصة لهذا النوع من الحفلات فقط، ولا يمكن أن يرتديها في الشارع”.

وتابع: “أحترم آراء النقابة والفنان هاني شاكر، وإذا كان غنائي بهذا الشكل يرفضه فأنا أحترم رأيه، ولن أُقيم حفلات في مصر”، موضحا أن منعه من الناحية القانونية يعود لنقابة المهن الموسيقية.

واعترض محمد رمضان على تصريح شاكر بأنه في كل مرة يحاول منعه من الغناء يلجأ لفرد، من أجل الاستمرار، مشيرا إلى أنه كلام غير حقيقي، لأن قراره لا يستطيع أحد أن يتدخل فيه.

الطيار الموقوف

وعن أزمته مع الطيار الموقوف أشرف أبو اليسر، قال محمد رمضان: “إنه لم يكن الشخص الأول أو الأخير الذى يلتقط صورا داخل كابينة الطائرة، ولكن الصورة مع محمد رمضان أحدثت ضجة كبيرة بسبب التصيّد”، مشيرا إلى أن سلطة الطيران المدني هي التي عاقبت الطيار.

وذكر “أنه مستاء من إيقاف الطيار عن العمل، وما حدث أن صديق له طلب منه أن يتصور داخل كابينة الطائرة، وعندما استأذن من الطيار قال: يتصور إزاي؟ ده يجي يقعد جنبي هنا مفيش حكومة أنا الحكومة”.

وأشار إلى أنه عندما أُوقف عن العمل كان يجب عليه أن يقدم طعنا، ولكن أول ما فكر فيه الذهاب إلى محمد رمضان.

وأضاف محمد رمضان: “أن الطيار حضر برفقة محامٍ، وطلب تسعة ملايين جنيه أو الظهور والحديث على السوشيال ميديا، وعندما عرفت أخبرته أن يحصل على المبلغ من السوشيال ميديا”، وتابع: “كما أخبرته بأنني لن أدفع جنيها واحدا”.

وأشار إلى أنه قرر رفع دعوى قضائية طلب فيها 25 مليون جنيه، وقال: “إنه لم يطلب أموالا”.

وأضاف رمضان: “عندى فيديو لو نزلته كل من دافع عن الطيار سيعتذر لي.. الفيديو لو نزل الكابتن هيتسجن بتهمة جنائية، وأنا لو مؤذي كنت نشرته، ولكني شايل الفيديو ده للمحكمة، ولكن أسلوب ادفع ده مينفعش، واللي هيؤمر بيه القضاء أنا تحت أمره”.

واوضح أن جمهوره لا ينساق لمثل تلك الأمور، وهم ينظرون لفنه، ولكن هناك بعض التوجهات من أشخاص بعينهم.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.