#مجدي_يعقوب.. تكريم واعتذار لجراح القلب العالمي

#مجدي_يعقوب يتصدر موقع تويتر
#مجدي_يعقوب يتصدر موقع تويتر بعد تكريمه في الإمارات - وكالات

دشّن رواد منصات التواصل الاجتماعي هاشتاج #مجدي_يعقوب، الذي وصل لقائمة الترند على موقع “تويتر” في مصر، خلال الساعات الأخيرة.

وجاء تدشين هاشتاج #مجدي_يعقوب بعد يومين من تكريم جراح القلب العالمي في حفل “صناع الأمل” بالإمارات، وواقعة مشهد سقوطه على منصة تكريمه، ما أثار تفاعلا واسعا.

#مجدي_يعقوب

واحتفى المشاركون عبر هاشتاج #مجدي_يعقوب، بجراح القلب العالمي، مؤكدين فخرهم بمصريته وعروبته، وأن يعقوب وأمثاله يستحقون أن يصلوا للترند، لا غيرهم من الذين يمارسون البلطجة والإسفاف، وقال بلال الكتاتني: “أنبل من أنجبت البشرية!”.

وبنوع من الفخر، أضافت صاحبة حساب “مباركة أينما كنت”: “يكفيني من الفخر إني من بلد الدكتور #مجدى_يعقوب“.

وكتب صاحب حساب “أحمس”: “مثل مشرف لكل دكاترة العرب عموما، والمصريين خصوصا، وربي يجعل أعماله في موازين حسناته #مجدي_يعقوب“.

ولفت صاحب الحساب “سيام” إلى مأساة تجاهل العلماء، وأضاف: “حقيقي إحنا فخورين بيك
لو فكرنا للحظة إزاي بنعمل البلطجية ترند والناس العظيمة اللي زي دكتور مجدي لا
يبقي في حاجة غلط…. شكرا دكتور #مجدى_يعقوب“.

وفي السياق نفسه، أضافت نهى الشامي: “ده اللي يستحق يطلع ترند، ويكون حديث السوشيال ميديا بدل الهبل اللي بننشره، فخر مصر”.

وقال روماني نادي: “أنت فخر لينا كلنا قديس مصر #مجدي_يعقوب“.

وتعقيبا على سقوط مجدي يعقوب فوق المنصه، قال سام: “ألف سلامة عليك يا طبيب القلوب، يا ريت المنظمين الجهلة ياخدوا بالهم من كبار السن في حفلات زي دي، ويكون معاهم مرافق دايما …#مجدي_يعقوب“.

من جهتها، أضافت نوره القحطاني: “من أروع البشر على الإطلاق.. أنت لست فقط طبيب مصري بل عالمي يفخر بك كل العرب #مجدي_يعقوب“.

وأضافت الممثلة ريم مصطفى: “تكريم أمير القلوب فخر مصر والعرب والعالم د. #مجدي_يعقوب من مؤسسة #صناع_الامل بوسام الإنسانية، تقديرا لإنجازاته وأعماله الخيرية، شكرا د. يعقوب على كل ما تقدمه من مجهود في سبيل شفاء قلوب أنهكها التعب والألم، شكر واجب لأبناء زايد على دعمهم جهود إحياء الإنسانية”.

مجدي يعقوب

وفي سياق تصدّر هاشتاج #مجدي_يعقوب قائمة ترند موقع “تويتر”، كان الشيخ محمد بن راشد آل متكوم، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد صرح بأنه جمع تبرعات خلال حفل تكريم صنّاع الأمل في دبي، بقيمة 360 مليون جنيه مصري، لمصلحة مستشفى مجدي يعقوب بمصر.

ويعمل المستشفى على توفير العلاج المجاني، وإجراء أكثر من 12 ألف عملية جراحية سنويا لمرضى القلب، معظمها دون مقابل.

يُذكر أن مجدي حبيب يعقوب، مواليد 16 نوفمبر 1935، في مدينة بلبيس، محافظة الشرقية، لعائلة تنحدر أصولها من المنيا، ودرس الطب في جامعة القاهرة، وتعلّم في شيكاغو، ثم انتقل إلى بريطانيا عام 1962، وكرّمته الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، ومنحته وسام الاستحقاق الرفيع (Order of Merit).

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.