العليا لمياه النيل: ننتظر نص اتفاق سد النهضة المعد من أمريكا والبنك الدولي

العليا لمياه النيل: ننتظر نص اتفاق سد النهضة المعد من أمريكا والبنك الدولي
اللجنة أشادت بما وصفته الدور البناء والإيجابي، الذي تضطلع به إدارة الرئيس الأمريكي ترامب- أرشيف

أوضحت اللجنة العليا لمياه النيل، تطلع مصر للحصول على نص اتفاق سد النهضة الذي يجرى إعداده بالتنسيق بين الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة العليا لمياه النيل اليوم الخميس، برئاسة مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومشاركة وزير الموارد المائية والري، وممثلي وزارتي الدفاع، والخارجية، والمخابرات العامة، بهدف استعراض نتائج اجتماعات واشنطن بخصوص سد النهضة، وآخرها الاجتماع الذي عقد يومي 12 و13 فبراير 2020.

اتفاق سد النهضة

كما أشادت اللجنة بما وصفته الدور البناء والإيجابي، الذي تضطلع به إدارة الرئيس الأمريكي ترامب، في تيسير المفاوضات وتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاثة.

وكان مصدر حكومي مشارك في مفاوضات سد النهضة الجارية قد ذكر: “أن الصياغة النهائية لاتفاق سد النهضة تُجرى بمعرفة الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي، بسبب اختلاف الدول الثلاثة (مصر – إثيوبيا – السودان) في الصياغات”.

وأضاف المصدر خلال تصريحات صحفية: “أن مفاوضات سد النهضة الحالية لا تتضمن الحديث حول حصص المياه لكل من الدول الثلاثة، التي تعمل أمريكا على صياغة اتفاق نهائي لها، ومن ثَم عرضه على الدول الثلاثة”.

التوقيع النهائي

وبشأن التوقيع النهائي، قال المصدر المشارك بالمفاوضات: “إذا كان هناك تغييرات طفيفة أو تعديلات بسيطة فإن ذلك معناه أن اتفاق سد النهضة قد تم، وسنمضي في التوقيع لنهايته، أما إذا كانت دولة لديها اعتراض كبير على الاتفاقية بعد التوافق الحالي يبقى الدولة بتقول أنا مش هوقّع، وهنا يبقى فيه مسار جديد”.

واختُتمت قبل أيام مفاوضات سد النهضة، التي عُقدت بالعاصمة الأمريكية واشنطن على مدار يومين، بحضور وزراء الخارجية والري بالدول الثلاثة، ورعاية وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوشن، وممثلي البنك الدولي.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد أعرب عن تفاؤله حيال التوصل إلى حل بشأن أزمة سد النهضة خلال الأشهر المقبلة، إلا أنه لا يزال هناك قدر كبير من العمل قبل حل الأمر، حسب تصريحاته.

وقال بومبيو : “لا يزال هناك قدر كبير من العمل، لكنني متفائل بأنه يمكننا خلال الأشهر المقبلة حل هذا الأمر”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإثيوبي، جيدو أندارجاشيو، أثناء زيارته للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، التي تستمر لمدة 3 أيام في ختام جولة إفريقية، بدأها السبت من السنغال ثم أنجولا.

فى المقابل قال سامح شكري، وزير الخارجية، فى تصريحات السبت الماضي: “إنه جرى الاتفاق على عناصر قليلة في أزمة سد النهضة، ولكن لم يُجرَ الانتهاء من بعض القضايا القانونية”، مستبعدا الدخول في أي مفاوضات إضافية.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.