تفاصيل إنارة ميدان التحرير: التكلفة 60 مليون جنيه (صور)

إنارة ميدان التحرير بـ60 مليون جنيه
إنارة ميدان التحرير بـ60 مليون جنيه - أرشيف

أعلن محمد عبد العزيز، رئيس شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية، تكلفة إنارة ميدان التحرير ضمن خطة تطوير الميدان العالمي، إذ بلغت نحو 60 مليون جنيه مصري بتمويل خالص من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان.

وقال عبد العزيز في تصريحات صحفية: “إن التكلفة الإجمالية البالغة 60 مليون جنيه لإنارة ميدان التحرير مقسمة على 15 مليون للمتحف، و40 عمارات، واللاند سكيب من 3 إلى 5 ملايين جنيه”.

إنارة ميدان التحرير

وفيما يخص الأعمال الجارية الآن في ميدان التحرير، أفاد رئيس شركة مصر للصوت بأنه جرى الانتهاء من إنارة متحف التحرير والحديقة المتحفية والواجهات الخارجية والسور الخاص، وما زال العمل جاريا على إنارة الميدان “المسلة، وأعمدة الإنارة، والشجر، والنخل، واللاند سكيب، ومجمع التحرير، وجامع عمر مكرم، وجامعة الدول العربية، ووزارة الخارجية القديمة”.

إنارة ميدان التحرير

وأوضح أنه جرى الانتهاء من إنارة سبع عمارات سكنية بالميدان، ووضع وحدات الكشافات الخاصة، مشيرا إلى أن العمل ما زال جاريا على إنارة باقي العمارات الأخرى، البالغ عددها 20 عمارة، وذلك بمد الشبكات واللوحات الكهربائية، على أن تنتهي كافة الأعمال الأخرى بنهاية شهر مارس الجاري، وذلك بالتزامن مع ترميم المسلة.

إنارة ميدان التحرير

وطبقا لتصريحات رئيس شركة الصوت والضوء، فإن أعمال إنارة ميدان التحرير جرت على مرحلتين، وهما:

  • المرحلة الأولى: إنارة الميدان بتوريد وتركيب وحدات الإضاءة الخارجية الخاصة بالمتحف المصري في التحرير والحديقة الخاصة به، وكذلك وحدات الإضاءة الخاصة بالميدان والمسلة.
  • المرحلة الثانية: توريد وتركيب وحدات الإضاءة الجمالية لواجهات العقارات المطلة على ميدان التحرير، ويجرى تمويل مشروع الإنارة.

إنارة ميدان التحرير

تطوير ميدان التحرير

وفي سياق الحديث عن تكلفة إنارة ميدان التحرير التي بلغت 60 مليون جنيه كان مجلس الوزراء قد أعلن إنجاز 90% من المطلوب في أعمال التطوير بميدان التحرير حتى الآن، وجارٍ وضع القواعد الأسمنتية التي سيُجري وضع تماثيل الكباش عليها.

إنارة ميدان التحرير

وشهد ميدان التحرير أعمال تطوير كاملة، بداية من مدخل الميدان من عبد المنعم رياض والحدائق الموجودة بالميدان بالكامل، إذ أعيد زراعتها بالنخيل ونباتات الزينة، كما جرى زراعة المنطقة السطحية لجراج التحرير بأشجار الزيتون والنخيل، ونشر المقاعد بطول الحدائق الموجودة بالميدان.

وفي الرابع من يناير الماضي، اعترضت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو على قرار الحكومة المصرية بنقل أربعة كباش أثرية من الأقصر إلى ميدان التحرير.

وكان مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمر بنقل أربعة كباش من الأقصر إلى ميدان التحرير، ما أثار ضجة كبيرة، إذ أبدى عدد من خبراء الآثار ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر اعتراضاتهم على قرار الحكومة المصرية، واصفين إياه بـ“المخالف للمواثيق الدولية”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.