تطورات في أزمة الطيار الموقوف ومحمد رمضان: تعويض بـ25 مليونا (فيديو)

محمد رمضان والطيار الموقوف
تطورات جديدة في أزمة محمد رمضان والطيار الموقوف - أرشيف

اتهم مجدي حلمي، محامي الطيار الموقوف أشرف أبو اليسر، الفنان محمد رمضان باستغلال مكانة واسم وسمعة موكله، لتحقيق الربح، وزيادة عدد المتابعين له.

وقال المحامي، في لقاء مع برنامج “MBC Trending”، على فضائية MBC 4: “إن محمد رمضان زعم كاذبا بأنني قابلته، وطلبت منه تعويضا”، مؤكدا أنه لم يقابل محمد رمضان أو المحاسب الخاص به أو أي أحد تابع له.

الطيار الموقوف

وعن آخر تطورات الخلاف بين الطيار الموقوف ومحمد رمضان، أشار المحامي إلى أنه قدم طلبا للتعويض أمام المحكمة، وليس شفهيا إلى محمد رمضان.

وأوضح أنه طلب 25 مليون جنيه تعويضا من المحكمة، وبالتالي المحكمة هي التي ستنظر القضية، وستحدد المبلغ المناسب.

وأضاف: “أن الفنان محمد رمضان تمادى في إذاعة وبث الصور والفيديوهات، وهو ما دفع الطيار الموقوف أشرف أبو اليسر إلى اللجوء للقانون”، لافتا إلى أن باب التفاوض مفتوح لأي أحد.

وأجلت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، أمس، الدعوى رقم 119 لسنة 2020، المقامة من المحامي مجدي حلمي، وكيل الطيار الموقوف أشرف أبو اليسر، ضد الفنان محمد رمضان، لجلسة الأربعاء 26 فبراير، لحضور محمد رمضان أو من يمثله قانونا.

وطالب المحامي بتعويض قدره 25 مليون جنيه عن الأضرار المادية والأدبية التي لحقت بموكله، جراء قيام محمد رمضان بنشر صور له داخل قمرة الطائرة التي يقودها.

ونشر رمضان، في أكتوبر الماضي، مقطعا مصورا، عبر حسابه على “إنستجرام” وهو يقود إحدى الطائرات أثناء رحلته إلى السعودية.

ووقّعت هيئة الطيران المدنى عقوبة على الطيار أشرف أبو اليسر بسحب رخصته مدى الحياة لانتهاكه معايير السلامة أثناء الطيران، بالإضافة إلى سحب رخصة مساعده لمدة عام.

جدل واسع

وعادت الواقعة لواجهة الأحداث مجددا بعد جدل واسع، وسجال بين الفنان محمد رمضان والطيار الموقوف أشرف أبو اليسر.

وقال أبو اليسر، في مقطع مصور نشره على صفحته الرسمية، وفي تصريحات تلفزيونية عبر قناة صدى البلد: “إن الفنان محمد رمضان دخل قمرة القيادة، وطلب التقاط صورة شخصية معه، ليريها لابنه، وأنه تعهد بعدم نشرها، قبل أن يفاجأ بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي”، لافتا إلى أن تصرف محمد رمضان تسبّب في “خراب بيته” وآخرين.

فيما رد الفنان محمد رمضان على الطيار أشرف أبو اليسر، أنه لم يتخلَّ عنه، وأنه قدم الحلول الممكنة لمساعدته، مشيرا إلى أن الطيار الموقوف طلب منه 9.5 ملايين جنيه كتعويض.

في المقابل، رد الطيار الموقوف، على تصريحات محمد رمضان، قائلا: “مطلبتش مليم من حد”

ووصلت أزمة محمد رمضان والطيار الموقوف عن العمل إلى البرلمان والقضاء، كما دشن رواد موقع تويتر هاشتاج #قاطعوا_محمد_رمضان، الذي وصل لقائمة الأعلى تداولا في مصر.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.