ضحايا وأحكام.. لماذا تتكرر حوادث المصاعد في مصر؟

ضحايا وأحكام.. لماذا تتكرر حوادث المصاعد في مصر؟
مطالبات بتشديد الرقابة على ضوابط تركيب وصيانة المصاعد- مصر في يوم

حوادث المصاعد.. وقائع ظاهرها القضاء والقدر، إلا أنها تحمل في طياتها جوانب من الإهمال والتصنيع المزيف، وغياب الرقابة وعدم متابعة المسئولين عن الصيانات الدورية لها، ما تسبب في حصد كثير من أرواح الأبرياء.

وعلى إثر تكرر هذه الحوادث، تقدم النائب أيمن أبو العلا، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أمس الخميس، ببيان عاجل إلى علي عبد العال، رئيس البرلمان، لتوجيهه لرئيس مجلس الوزراء ووزيري الإسكان والتنمية المحلية، بشأن تزايد ظاهرة سقوط المصاعد.

ووجه النائب اللوم، في بيانه العاجل، لورش بير السلم وصناعتها غير الآمنة، مطالبا بتشديد الرقابة من قبل الأجهزة المعنية على ضوابط تركيب وصيانة المصاعد، مع محاربة هذه الورش، ونشر ثقافة التوعية بالمخاطر والنصائح.

حوادث المصاعد

وأضاف أبو العلا أن الجميع يدرك أن ملف الصيانة بالعديد من قطاعات الدولة سواء على المستوى الحكومي أو الخاص في حاجة إلى مراجعة، كونه يمر بإهمال شديد، وربما تكون الرقابة على تصنيعها وتركيبها وصيانتها غائبة.

وأشار إلى أن حوادث المصاعد تزايدت خلال الآونة الأخيرة، فيوم الاثنين الماضي، سقط مصعد إحدى العمارات بالسويس وكان بداخله عدد من قيادات حزب الحرية المصري، ما أسفر عن مصرع اللواء حسن ناجي، نائب رئيس الحزب.

وعلق أبو العلا على الواقعة قائلا: “لعل ما حدث في افتتاح مقر جديد لحزب الحرية المصري بالسويس خير دليل، وغيرها من الحوادث التي تثبت محاضرها بعلم الجهات المعنية والفحوصات الفنية إهمالا شديدا في الصيانة”.

وأظهرت التحريات أن مصعد عمارة “بنك قناة السويس” كان معطلا منذ قرابة عشرة أيام، ويوم الواقعة تصادف أن النائب “المتوفي” وأحد قيادات الحزب كانا لا يعرفان بتعطل المصعد، فيما كانت الأبواب تفتح بصورة طبيعية وكأن المصعد على حالته الطبيعية.

وقائع مفزعة

ليست الواقعة الأولى من نوعها، فقد لقيت طفلة بالبحيرة مصرعها، في 30 ديسمبر الماضي، داخل المصعد الخاص بعيادات ناهد التابعة للإدارة الصحية بكفر شكر، وكشفت التحقيقات أن الطفلة المتوفاة تبلغ من العمر عامين وثلاثة أشهر، وللوصول للدور الثاني العلوي قاموا باستخدام المصعد، وأثناء الصعود وقعت الطفلة بين الأسانسير والحائط مما أدى لوفاتها.

وبسبب حوادث المصاعد، قضت محكمة جنح ثان بنها الجزئية، في مايو 2018، على كل من مديرة الإدارة الهندسية، ومهندسة الصيانة، وفنى الصيانة في مستشفى جامعة بنها التعليمي بالحبس لمدد تتراوح ما بين 3 سنوات وحتى 6 سنوات، وبكفالة مالية تتراوح ما بين 30 حتى 50 ألف جنيه لقاء إيقاف التنفيذ المؤقت.

كما حكمت بالسجن 6 سنوات على كل من مالك شركة الصيانة، والفني المختص بها، وبكفالة مالية قدرها 50 ألف جنيه لكل منهم لإيقاف التنفيذ المؤقت، بسبب وفاة 7 أشخاص وإصابة آخر نتيجة سقوط مصعد مبنى الجراحة بمستشفى بنها الجامعي، نهاية يناير من العام الماضي.

وداخل مجمع للأيتام، بمدينة طلخا بالدقهلية، لقي عبد الله أحمد إبراهيم موسى، 15 عاما، إثر سقوطه من الأسانسير بالدور العاشر إلى الدور الأرضي، وبسؤال أحد مرافقيه، أفاد أنه كان يحاول الدخول للأسانسير فانزلقت قدمه، وسقط من الدور العاشر.

بدوره، كشف مجدي صليب، خبير في السلامة والصحة المهنية، أن الأسلاك هي التي تحرك الأسانسير بالرفع والنزول ولها عمر افتراضي، ولا بد من الصيانة الدورية للمصاعد، وألا نهملها حتى لو لم يوجد أي عطل في الأسانسير.

وأوضح خبير السلامة والصحة المهنية، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “مساء DMC”، مع الإعلامي رامي رضوان، على شاشة “DMC”، أن الأسانسير يجب أن يتم صيانته كل شهر أو شهر ونصف على الأقل واذا حدث أي عطل في الأسانسير يقوم حارس العقار برفعه يدوىا لإنزال الأشخاص.

نصائح وتحذيرات

ورغم أن حوادث المصاعد تكون في غالبيتها مميتة، إلا أن اتباع ما في الوسع من طرق الوقاية قد ينقذ العديد من الأرواح، إذ أوضحت الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية عدة شروط وحالات، هي:

  • انتظام الصيانة الدورية والوقائية للمصعد في مواعيد منتظمة شهرية على الأقل.
  • استخدم زر التنبيه أو الجرس أو التليفون الداخلي في حالة التوقف المفاجئ للمصعد، وطلب المعونة، مع ضبط النفس والهدوء، وعدم الإقدام على محاولات الخروج بشكل غير طبيعي أو كسر زجاج الأبواب.
  • عدم استخدام المصعد نهائيا عند سماع أي صوت غريب أو غير طبيعي كاحتكاك الصاعدة مثلا أثناء الصعود والهبوط أو ارتجاجها، وعليه يجب فصل التيار الكهربائي عنه وإبلاغ الشركة القائمة بالصيانة.
  • تدريب حراس العمارات على كيفية تحريك جهاز رفع المصاعد يدويا لأقرب دور عند توقفها لأي سبب، بالإضافة إلى التدريب على كيفية فتح باب الطوارئ بمفتاح الطوارئ.
  • عمل الفحص الدوري لجميع مكونات المصعد ولا يجوز تشغيل المصعد إلا بعد اجتيازه لاختبارات الفحص، ووضع ملصق على الباب أو في غرفة الماكينات يوضح التاريخ الذي جرى فيه الفحص والتاريخ التالي الواجب أن يتم فيه إعادة الفحص دوريا.
  • عدم العبث بالمفاتيح الداخلية، أو ترك الأطفال بمفردهم، أو الضغط على زر الإنزال حال توقف المصعد بشكل مفاجئ.

أما في حالة سقوط المصعد، فيكون التعامل على النحو التالي:

  • تجنب القفز خلال السقوط سعيا وراء الثبات في الهواء فور ملامسته للأرض، دائما ما يكون من الصعب حساب متى سيصطدم المصعد بالأرض.
  • عدم الوقوف خلال السقوط، لكن استلقِ على الأرض وضم ركبتيك إلى صدرك بقدر المستطاع واحمي رأسك، الهدف من هذا هو توزيع الصدمة على مساحة الجسم كاملة لتكون أخف وطأة وضررا.
  • إذا كانت مساحة المصعد لا تسمح بالاستلقاء أرضا، اجلس في ركن المصعد واحرص على أن يكون ظهرك مستقيما ومسنودا بالكامل على جانب المصعد وضم ركبتيك لصدرك، مع الحرص على تثبيت نفسك قدر الإمكان بدفع يديك تجاه جوانب المصعد.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.