وزير التعليم: الزيادة السكانية ابتلعت 17 ألف فصل

وزير التعليم يشدد على خطورة الزيادة السكانية في مصر
وزير التعليم يعلن أن الزيادة السكانية ابتلعت 17 ألف فصل دراسي - أرشيف

قال طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: إن الزيادة السكانية ابتلعت 17 ألف فصل من 20 ألف فصل دراسي جرى بناؤها خلال الفترة القليلة الماضية.

وأضاف شوقي، خلال فعاليات مؤتمر “تعزيز التعليم في الشرق الأوسط”، أن الوزارة تسابق الزمن لبناء فصول، لكن الزيادة السكانية تبتلع كل ما يجرى بناؤه”، لافتا إلى أن العام الدراسي 2018 كان ثريا في قطاع التعليم.

الزياد السكانية

وأوضح الوزير أنه جرى العمل في العام الماضي مع خبراء كثيرين لبناء وتحديد المهارات التي يكتسبها الأطفال في رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي في النظام الجديد، مشيرا إلى أنه جرى بناء كل هذه المناهج في غضون 6 أشهر فقط.

وبخلاف حديثه عن الزيادة السكانية، قال وزير التعليم: إنه خلال العام الماضي جرى إنجاز الكثير من المهام أبرزها:

  • التعاون مع 12 شريكا لبناء المناهج.
  • توفير محتوى رقمي على بنك المعرفة، وتوفير مناهج للمرحلة الثانوية.
  • تدريب معلمين وإعداد المناقصة التي تشارك فيها عدة وزارات لشراء التابلت.
  • إنشاء المدارس اليابانية.
  • إطلاق النظام الجديد للتعليم واستفاد منه 2 ونصف مليون طالب في رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي.
  • افتتاح مدارس للتكنولوجيا التطبيقية.
  • أنشأت الأبنية التعليمية قرابة 10 آلاف فصل بتكلفة تُقدر بنحو 4 مليارات جنيه.
  • بناء مناهج الصف الثاني الابتدائي في صيف 2109.
  •  البدء في حفر مركز ذوي الاحتياجات الخاصة الذي طلبه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمشاركة وزارة الداخلية.
  • جار بناء مناهج التربية الفكرية، وإعداد دليل معلم للطلاب المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأوضح وزير التعليم، أن رحلة توصيل الفايبر والإنترنت في 2500 مدرسة ثانوية، شهدت مجهودا كبيرا من الوزارة والشركات والجهات المعاونة.

عدد الطلاب

وفي سياق إشارة وزير التربية والتعليم إلى أن الزيادة السكانية ابتلعت 17 ألف فصل، حذّر خيرت بركات، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، من عواقب الزيادة السكانية، لافتا إلى أنه من المتوقع وصول عدد الطلاب إلى 38 مليون طالب بحلول عام 2052 في حالة وصول عدد السكان إلى 192 مليون نسمة، وذلك مقابل 20 مليون طالب حاليا.

وأوضح أن وصول عدد الطلاب إلى هذا الرقم سيحتاج إلى زيادة عدد المدرسين إلى نحو 1.8 مليون مدرس مقابل 964 ألف مدرس، وأن يصل عدد المدارس إلى 70 ألف مدرسة مقابل 37 ألف مدرسة حاليا.

وفي حوار تلفزيوني سابق، قال وزير التعليم: “إن الوزارة حاليا في سباق مع الزيادة السكانية“، موضحا أن مشكلة كثافة الفصول بالطلاب ليست صنيعة النظام الحالي، بل مشكلة موروثة، سببها ارتفاع معدلات زيادة السكان”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.