#الأهلاوية_يدعمون_جمهور_الرجاء.. تضامن متبادل مع النادي المغربي

#الأهلاوية_يدعمون_جمهور_الرجاء.. تضامن متبادل مع النادي المغربي
شغب مباراة الرجاء والجيش المغربي أسفر عن مصرع اثنين من مشجعي الرجاء وإصابة نحو 50- أرشيف

دشن جمهور النادي الأهلي هاشتاج #الأهلاوية_يدعمون_جمهور_الرجاء، بعد المصادمات وأحداث الشغب، التي وقعت عقب نهاية مباراة الكلاسيكو بين ناديي الرجاء والجيش الملكي بالدوري المغربي، مساء أمس الأربعاء، وأسفرت عن مصرع اثنين من مشجعي الرجاء وإصابة نحو 50 آخرين.

ولفتت جماهير الأهلي من رواد “تويتر” ومواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن السيناريو الذي شهده الكلاسيكو المغربي يشبه أحداث مجزرة بورسعيد عقب مباراة المصري والأهلي، والتي أسفرت عن مقتل 72 مشجعا.

ووصل هاشتاج #الأهلاوية_يدعمون_جمهور_الرجاء إلى قائمة الترند للأعلى تداولا على تويتر في مصر.

#الأهلاوية_يدعمون_جمهور_الرجاء

وعبر المغردون عبر هاشتاج #الأهلاوية_يدعمون_جمهور_الرجاء، عن حزنهم ومشاركتهم لجماهير الرجاء في مصابهم، وأوضحوا أنهم لن ينسوا تضامن جماهير النادي المغربي معهم في مواقف عديدة سابقة، أبرزها مقتل مشجعي الأهلي في بورسعيد عام 2012.

وقال البراء: “كل الدعم لأخواننا جمهور الرجاء المغربي في مصابهم الجليل”.

وأضاف “مواطن عربي”: “دعم من القلب”.

وفي إشارة إلى سابق دعم جماهر الرجاء لجماهير الأهلي، قال خالد المصري: “جمهور الاهلي لا ينسي من قدم مواقف نبيله في أي يوم من الايام”.

وأضاف محمد أحمد: “رحم الله من مات من جمهور الرجاء العزيز والغالي علي قلوبنا وخالص التمنيات للمصابين ولا اراكم الله مكروها ابدا”.

وغردت “برنسيسة الأهلي”: “قلوب الاهلويه معكم وع الحلوه والمره حتلقونا معاكم واقفين في ضهركم”.

وقال صاحب حساب المشاكس: “انتم لم تتركونا في مصابنا فلن نترككم في مصابكم”.

وغرد ميدو بالقول: “عمرنا ماهاننسي دعمكم لنا وموقفكم”.

وغرد صاحب حساب ميسي: “جمهور الرجاء اكتر جمهور ساندنا واحيى ذكرى شهدائنا عشان كدا احنا بندعم جمهور الرجاء العظيم”.

في المقابل قال صاحب حساب رجاء كازبلانكا: “دعم كبير و قوي من طرف جماهير الأهلي المصري لجمهور الرجاء .. مذبحة بورسعيد كادت أن تتكرر البارحة بنفس السيناريو و نفس النهج…جمهور الأهلي كان أيضا ضحية مؤامرة راح بسببها عشرات الشهداء”.

الكلاسيكو المغربي

وفي سياق هاشتاج #الأهلاوية_يدعمون_جمهور_الرجاء، كان ملعب مباراة الرجاء والجيش الملكي المغربي، (إستاد مولاي الأمير عبدالله) ومحيطه، قد شهد حالة من الفوضى، والتراشق بالحجارة.

وأظهرت لقطات مصورة هرولة عدد من جماهير نادي الرجاء لدى خروجهم من الإستاد بالعاصمة الرباط، بعد المباراة، التي انتهت لصالح الجيش الملكي بنتيجة هدف دون رد.

وكان مشعجون قد أشعلوا ألعابا نارية غطى دخانها سماء الإستاد، وبينما وصف الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، الأحداث بشغب الملاعب، وسلوكيات فردية مندسة، اتهمت إحدى روابط جمهور الرجاء نظرائهم بالجيش الملكي بالتربص بهم من أجل الاعتداء عليهم، وتحدثوا عن مقتل اثنين من مشحعيهم إثر الاعتداءات.

وأضافوا أنهم دفعوا ثمن أغنيتهم الشهيرة “في بلادي ظلموني”، ولم يحصلوا على الحماية من قبل قوات الأمن المغربية بعد تعرضهم لهجوم عنيف من جمهور الجيش الملكي خارج ملعب الأمير عبد الله في الرباط.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.