أزمة محمد رمضان والطيار تصل إلى البرلمان والقضاء: إهانة لمصر

أزمة محمد رمضان والطيار الموقوف
أزمة محمد رمضان والطيار الموقوف تصل إلى البرلمان والنائب العام - أرشيف

وصلت أزمة محمد رمضان والطيار الموقوف عن العمل التي أثارت جدلا مجتمعيا مؤخرا، بسبب المناوشات بين الطرفين إلى البرلمان والقضاء.

وتقدمت النائبة إيناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن إساءة الفنان محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر واستغلال منصات الإعلام في أزمتهما، مما “يُشكل ضررا بالطيران المصري وسمعته عالميا”.

وقالت عبد الحليم، في بيان أمس: “إنه بعد حدوث الواقعة في أكتوبر الماضي، والتحقيق مع الطيار ومجازاته بسبب جلوس رمضان على مقعد القيادة، عادت المناوشات بين الفنان والطيار المفصول “بما يمثل نوعا من الإضرار بسمعة شركات الطيران المصرية”.

وطالبت عضو مجلس النواب، بوقف نشر مقاطع الفيديو المتداولة بشأن الأزمة، ومنع بثها ونشرها في وسائل الإعلام.

محمد رمضان

وفي السياق تقدم المحامي مصطفى شعبان، ببلاغ إلى المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، ضد الفنان محمد رمضان والطيار أشرف أبو اليسر، كابتن طائرة شركة سمارت للطيران لإحالتهما إلى التحقيق.

واتهم البلاغ المقيد برقم 8847 لسنة 2020 عرائض النائب العام، الفنان محمد رمضان بأنه سلك سلوكا من شأنه الإضرار بوسائل الاتصال أو السيطرة المخصصة للملاحة الجوية.

وبحسب البلاغ، فإن “رمضان” عرّض سلامة الطيران للخطر، وقاد طائرة دون الحصول على إجازات أو الأهليات المقررة لذلك، وزاول نشاطا من أنشطة الطيران المدني قبل الحصول على ترخيص من وزير الطيران المدني.

وأوضح البيان، أيضا، أن الفنان شوّه صورة مصر بالخارج، وجعل شركات الطيران ومنظمة الايكاو تضع مصر في أدنى تصنيف الأمان بالنسبة للطيران المدني وهو ما يؤثر على سمعة الطيران المدني واقتصاد الدولة المصرية.

واتهم البلاغ قائد الطائرة الموقوف بأنه اشترك مع المتهم الأول عن طريق التحريض والمساعدة بأن سهل له القيام بالجرائم محل المبينة سلفا بالمخالفة لواجبات وظيفته.

أزمة محمد رمضان والطيار

وخلال الأيام الماضية ظهرت مناوشات جديدة بين الفنان محمد رمضان والطيار الموقوف عن العمل، إذ رد  الطيار الموقوف، أشرف أبو اليسر، على تصريحات الفنان محمد رمضان الأخيرة، بأنه طلب منه مبلغا كبيرا، قائلا: “مطلبتش مليم من حد”.

وطالب الطيار الموقوف من وزارة الطيران بإعادة النظر في العقوبة التي جرى توقيعها عليه، وإعادة التحقيق فيها مرة أخرى.

ونشر محمد رمضان عبر حسابه بموقع “تويتر”، مقطعا مصورا، قال فيه: “إنه لم يتخلَّ عن الطيار الموقوف أشرف أبو اليسر، وأنه قدم الحلول الممكنة لمساعدته بعد أن تسبب في إيقافه، وإلغاء رخصته مدى الحياة”.

وأضاف رمضان في الفيديو: “الكابتن أشرف أرسل المحامي الخاص به، وجلس مع المحاسب الخاص بي، وقدم له حسبة خاصة، تشمل أنه باقي له 3 سنوات للخروج على المعاش، وبعض المستحقات الأخرى، والمبلغ النهائي الذي يريده هو 9.5 ملايين جنيه تعويض”.

وفي وقت لاحق، حذف رمضان مقطع الفيديو المصور من على حسابه الشخصي على “تويتر”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.