#وقف_جبروت_دكاترة_الجامعات.. تنديد بسرقة مشروعات تخرج طلاب

#وقف_جبروت_دكاترة_الجامعات.. تنديد بسرقة مشروعات تخرج الطلاب
اتهامات لرئيس جامعة سابق، وأستاذ جامعي آخر، بالاستيلاء على مشروع تخرج طلاب هندسة- أرشيف

دشن رواد تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #وقف_جبروت_دكاترة_الجامعات، ردا على سرقة مشروعات تخرج الطلاب، ووصل الهاشتاج لقائمة الترند للأعلى تداولا في مصر.

كان عدد من خريجي كلية هندسة شبين الكوم بجامعة المنوفية، قد وجهوا اتهامات لرئيس جامعة سابق، وأستاذ جامعي آخر، بالاستيلاء على مشروع تخرجهم، ورفض السماح لهم بالحصول على المشروع بالرغم من توقيعه على ورقة بذلك.

#وقف_جبروت_دكاترة_الجامعات

وعبر وسم #وقف_جبروت_دكاترة_الجامعات، اجتاحت مشاعر الغضب الطلاب، منددين بالفساد داخل الجامعات، وحوادث سرقة مشروعات تخرج الطلاب، التي تتكلف الكثير من المال والجهد.

وبدأ الهاشتاج بتغريدة أحمد التي قال فيها: ” أنا عارف إن الثريد ده ممكن ينهي حياتي المهنية من قبل ما تبدأ أصلا علشان فيه تخبيط في حيتان الكل بيخاف يقرب منهم”، وأضاف: “بس أنا متعودتش أسكت عن حقي”.

وحصلت التغريدة على تفاعل الآلاف من رواد تويتر، وحكي فيها أحمد قصة مشروع التخرج التي بدأت بحلم مشروع من عدد من الطلاب وتفكير خارج الصندوق، وانتهت بسرقة وتهديد بإضاعة مستقبلهم.

وأوضح أحمد أنهم كانوا 7 طلاب في بكالوريوس هندسة الإنتاج والتصميم الميكانيكي بجامعة المنوفية، وكانوا مطالبين بمشروع تخرج، فبدأو يفكرون خارج الصندوق، ويبحثون عن فكرة جديدة، ورفضوا النقل من مشاريع قديمة.

وأضاف: “قررنا نعمل SMT Machine ودي عبارة عن Cartesian robot بتعمل تجميع و لحام لمكونات الـSurface mounting boards، وعملنا دراسة جدوى للموضوع لقينا المشروع هيكلف 85 ألف جنيه ودي طبعا تكلفة كبيرة جدا ف شرحنا الموقف للدكتور المشرف علي المشروع”.

وأوضح أنهم قدموا طلب دعم من البحث العلمي، جرى رفضه بسبب عدم وجود خبرة لدى المشرف على المشروع في موضوع البحث.

مشيرا إلى أنهم عرضوا تقليل مراحل الماكينة لتقليل التكلفة إلى 32 ألف جنيه فقط مقابل 85 ألفا في الفكرة الأولى، بشرط استعادة المشروع بعد مناقشته.

ولفت إلى أنه بعد انتهاء المشروع ماطل المشرف في تسليمه لهم، وطالبهم بتركه للكلية لكي تستفيد منه، قبل أن يتطور الأمر.

وأضاف: “بمنتهى البساطة قلب الحوار من حوار بين دكتور حامعي ومجموعة طلاب لخناقة في شارع وقالنا باللفظ ملكوش حاجة عندي و إمشوا إطلعوا بره”.

غضب وتنديد

وتعليقا على هاشتاج #وقف_جبروت_دكاترة_الجامعات قال كمال: “حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وتساءل علي أحمد: فين حق الطلاب كفاية ظلم.

وفي تعليقه قال عبد الرحمن سعد: “اولهم دكاترة هندسة يجدعان دول بيتفننوا في تعذيبنا”.

وأضافت سحر: “تصرف معدوم الإنسانية ومقزز ومستفز”.

فيما تساءل عمر حمدي: “لو كانو الدكاترة بالجابروت ده هيطلعو جيل عامل ازاي؟”.

أما ساره فنقلت تجربتها وقالت: “مره دكتور عندنا قال انا مافيش رقيب عليا ولا حد بيحكمنى واللى انا عايزو بعملو انا باايدى اسقطك وانا باايدى انجحك”.

وبخلاف التغريدات على هاشتاج #وقف_جبروت_دكاترة_الجامعات، يذكر أن الجامعات المصرية تعاني من حوادث فساد متعددة تكشف عنها التقارير الإخبارية بين الحين والآخر، تنوعت ما بين سرقة الأبحاث وتحرش الأساتذة بالطالبات، بالإضافة للفساد في الترقيات ومنح الدرجات العلمية.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.