هيئة نظافة القاهرة: عجز العمالة والموازنة يعوقنا عن أداء مهامنا

هيئة نظافة القاهرة: عجز العمالة والموازنة يعوقنا عن أداء مهامنا
عمال النظافة عددهم 3400 عامل، وهو ثلث العدد الذي تحتاجه الهيئة من العمالة- أرشيف

أعلنت “هيئة نظافة القاهرة” اليوم الخميس، أنها تواجه معوقات عديدة تعطلها عن ممارسة عملها، بينها عجز العمالة ومشكلة التعاقدات، والحاجة لزيادة الاعتمادات المالية المخصصة للهيئة.

وقال اللواء عادل أبو الحديد، رئيس الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة: “لدينا مشكلة كبيرة في عجز العمالة، نعمل حاليا بنسبة 10% من العمالة، وعمال النظافة عددهم 3400 عامل، وهو ثلث العدد الذي تحتاجه الهيئة من العمالة، خاصة أن القاهرة فيها 38 حي”.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، لمناقشة الحساب الختامي لموازنتي البرامج والأداء لهيئتي نظافة وتجميل محافظتي القاهرة والجيزة عن العام المالي 2018/ 2019.

هيئة نظافة القاهرة

وأضاف أبو الحديد: “عندنا عجز في عدد السائقين، وانعدام في الفنيين، والأسبوع الماضي كان هناك 8 أحياء فيها إضراب شامل بسبب عدم وجود فلوس”، والهيئة لديها مشكلة فى التعاقدات المتوقفة حاليا.

وتابع رئيس هيئة نظافة القاهرة: “عندي 14 حديقة خاصة عايز أجيب مستثمر يأخذ حديقة منها مش عارف وإيدي متكتفة، أي منظومة بالشكل دا تفشل”، مضيفا أن الهيئة تحتاج إلى زيادة أعداد العنصر البشري.

وأوضح أبو الحديد أن موازنة الهيئة فى بداية السنة المالية 2018/ 2019 كانت 940 مليون جنيه، وفي نهاية السنة بعد الصرف والتطبيق كانت مليارا و722 مليون جنيه: قائلا: “نقدر ظروف الدولة، ولما نحتاج خلال السنة مخصصات مالية نطلب من وزارة المالية تعزيز البنود والذي يتم حسب سير العمل”.

وفي سياق متصل، أشار أبو الحديد إلى صرف 14 مليون جنيه على التشجير خلال العام المالي الجاري 2019/ 2020، بسبب تشجير الكباري وتوجيهات القيادة السياسية في هذا الشأن.

مليار جنيه خسائر

وفي 25 مارس الماضي، طالب النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، بتطوير وهيكلة الهيئات الخاسرة، ومنها هيئتي النقل العام بالإسكندرية والقاهرة، وهيئة نظافة القاهرة والجيزة.

وقال السجيني: “هيئة نظافة القاهرة مثلا تحمل موازنة الدولة ما يزيد على مليار جنيه، وفي اللجنة وجهنا توصية وحتى تاريخه لا توجد خطوة للأمام، ولا يجب أن تصل أعباؤها على الموازنة والحساب الختامي لهذه الأرقام”.

جاء ذلك بعد أن كشف رئيس هيئة نظافة القاهرة في 17 فبراير الماضي، أن هناك خطة عمل موضوعة للهيئة لكن لم يتم تنفيذها بسبب نقص العمالة، الذي يصل في الهيئة إلى 75%، إذ لا توجد تعاقدات بمكافأة شاملة.

وقال اللواء محسن محمد، رئيس الهيئة وقتها: “اضطرني ذلك إلى التعاقد مع موردين عمال”، ليعلق السجيني على كلامه قائلا: “كدا مفيش منظومة أنا لو منك أقدم الاستقالة لأن اللي قلته إقرار منك إن مفيش منظومة للنظافة“.

وأضاف السجيني أن رئيس هيئة نظافة القاهرة مظلوم بسبب ما لديه من إمكانيات وموارد غير كافية للقيام بمنظومة النظافة.

مضيفا: “لجنة الإدارة المحلية انتهت إلى رؤية للمنظومة وأحد توصياتها كان إنشاء الشركة القابضة للقمامة، أين اجتماعات هيكلة هيئتي نظافة القاهرة والجيزة التي أوصت بها اللجنة وتأخرت فيما يقرب للعام؟”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.