إيقاف استيراد الثوم الصيني بسبب “فيروس كورونا”

إيقاف استيراد الثوم الصيني بسبب "فيروس كورونا"
عدد من المستوردين توقفوا عن التعاقد على صفقات تجارية جديدة مع الصين- أرشيف

أعلن مستوردون في مصر إيقاف التعاقد على استيراد صفقات الثوم الصيني، خلال الفترة الحالية، بسبب أزمة فيروس كورونا، والذي أودى بحياة 300 شخص في الصين وانتشر إلى ما لا يقل عن 22 دولة، بينما أصاب بالشلل عدة أقاليم في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم.

وقال مصدر بشعبة المستوردين، إنه في الفترة الأخيرة مع انتشار المرض أوقف المتعاملون التوجه إلى الصين، للتعاقد على صفقات استيرادية، منها الثوم الصيني. مشيرا إلى دخول الشحنات المتعاقد عليها قبل انتشار المرض.

وفي السياق قال حاتم نجيب، نائب رئيس شعبة الخضراوات والفاكهة بالاتحاد العام للغرف التجارية المصرية: إن عددا من المستوردين توقفوا فورا عن التعاقد على صفقات تجارية جديدة مع الصين فيما يتعلق بالثوم الصيني المنتشر بالأسواق.

وأوضح حاتم نجيب، في تصريحات صحفية، أن الثوم الموجود حاليا بالأسواق آمن وخالٍ من أي فيروسات، موضحا أن الرسائل التجارية كافة تخضع لكشف دقيق من قبل الحجز الصحي المصري.

الثوم الصيني

وأوضح نجيب، أن الرسائل القديمة كافة المتاحة في السوق المصري أوشكت على الانتهاء، فالمعروض منه حاليا قليل، خاصة أن أسعاره تتجاوز الـ35 جنيها للكيلو، موضحا أن المحصول الجديد من الثوم المصري في طريقه للأسواق في خلال 15 يوما على الأكثر.

أما عن حجم الاستيراد، فأوضح نجيب أنه لا يوجد معلومات كافية عن حجم الاستيراد من الثوم الصيني، لكن هناك تواجدا لهذا المحصول بكثرة في الأسواق، وعلى الرغم من أن الثوم البلدي أفضل منه في الخواص والفوائد، لكن الثوم الصيني أخذ حصة من السوق المصري، خاصة في “الحضر”، لسهولة تقشيره وشكله اللافت، الذي يجذب ربات البيوت.

وتحتل الصين المرتبة الأولى عالميا من حيث إنتاج الثوم بواقع 21.2 مليون طن، تمثل حوالي 40.1% من الإنتاج العالمي، في حين تنتج مصر نحو 280 ألف طن فقط بواقع 1.1% من الإنتاج العالمي، وفق إحصاءات رسمية صادره نهاية 2018.

وفي سياق الحديث عن وقف استيراد  الثوم الصيني، أوضح مصطفى النجاري- أحد المصدرين- أن المستوردين الصينيين أنفسهم طالبوا إرجاء دخول صفقات من الدول كافة، بالنسبة للحاصلات الزراعية لحين اتضاح الرؤية بشأن انتشار المرض.

فيروس كورونا

وفي سياق موازٍ، حذرت شعبة الأدوات المنزلية بالغرفة التجارية، أعضاءها من السفر إلى الصين في الفترة الحالية، تحت أي ظرف، وذلك تجنبا للإصابة بفيروس كورونا.

كما شددت الهيئة العامة للرقابة على الواردات إجراءاتها بالتنسيق مع وزارة الصحة لاتخاذ تدابير احترازية كبيرة خلال الفترة الحالية لمواجهة أي تطورات فيما يتعلق بالواردات التي تدخل البلاد حاليا، وفق مصادر بالهيئة.

فيما أعلن أهالي محافظة مرسى مطروح رفضهم لقرار هالة زايد، وزيرة الصحة، بإخلاء مستشفى النجيلة المركزي من المرضى، ليكون حجْرا صحيا معزولا للعائدين من مدينة ووهان الصينية، المنتشر فيها فيروس كورونا القاتل.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.