مشرف محطة الإسماعيلية عن واقعة “فتاة القطار”: الأب مهمل (فيديو)

واقعة فتاة القطار
مشرف محطة السكة الحديد بالإسماعيلية يدين الأب في واقعة فتاة القطار - أرشيف

علّق ياسر عبد الحميد، مُشرف قطارات في محطة السكة الحديد بالإسماعيلية، على واقعة “فتاة القطار” التي أنقذها والدها من الموت أسفل عجلات القطار.

وقال عبد الحميد، في تصريحات تلفزيونية: “إن والد فتاة القطار كسّل ينزل من المكان المخصص لعبور المشاة، وعدى من تحت قطار البضاعة المتجه إلى بور سعيد وهو واقف”.

وأضاف مشرف المحطة: “القطار تحرك أثناء عبور الرجل وابنته، والرجل طلع على الرصيف، وساب بنته على الأرض، وبعدها نط فوقيها، إنتو عاملين منه سوبر بابا وهو أب مهمل”.

وشدد عبد الحميد على توعية المواطنين باتباع إجراءات السلامة، مشيرا إلى أن المحطة كانت ستشهد حادثة مماثلة، إذ كاد شاب أن يسقط أسفل عجلات القطار وهو يتحدث مع زميله.

فتاة القطار

وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الاثنين، مقطع فيديو عن واقعة “فتاة القطار” التي أنقذها والدها من الدهس أسفل عجلات القطار، الأمر الذي أثار جدلا واسعا.

ونشر ناشطون، مقطع فيديو لشخص بجوار عجلات القطار في محطة الإسماعيلية أمس، بعد أن قفز دون تردد على قضبان الحديد، ليحتضن طفلته، ويحوّل جسده إلى درع لحمايتها وإنقاذها.

ووفقا لشهود عيان، فإن الطفلة سقطت بجانب السكة خلال سيرها معه، ليقوم بإلقاء نفسه مباشرة فوقها لينقذها على بعد مسافة لا تتخطى المليمترات عن القضبان، وتمكنا من الخروج بسلام بعد مرور القطار، وهو المقطع الذي التقطه أحد الركاب في محطة الإسماعيلية.

ووفقا للفيديو، ظلت عربات القطار تمر متتالية، في وقت كان فيه الأب يحتضن ابنته، وينبطح أرضا دون حراك، تفاديا لحدوث أي ارتطام، ما ساعده في نجاته ونجاة نجلته من موت محقق.

حوادث القطارات

وبخلاف واقعة فتاة القطار، لقي “سليمان محمد علي” 22 عاما، مصرعه بالقرب من محطة قرية كسفريت دائرة مركز فايد، بعد محطة كسفريت بنحو كيلو متر، إثر سقوطه من عربة قطار الإسماعيلية – السويس ونُقلت الجثة لمستشفى فايد المركزي.

وفي سياق الحديث عن الحوادث في 2019، أورد التقرير أهم المؤشرات الخاصة بحوادث القطارات، التي جاءت كالتالي:

  • انخفض عدد حوادث القطارات إلى 923 حادثة في النصف الأول عام 2019، مقابل 1082 حادثة، بنسبة انخفاض قدرها 14.7% في الفترة نفسها عام 2018.
  • انخفض معدل قسوة الحوادث (متوفى – 100 مصاب) إلى 29.3 في النصف الأول عام 2019 مقابل 66 متوفى، و100 مصاب، في الفترة نفسها لعام 2018.

ورغم أن الأرقام تشير إلى انخفاض معدل حوادث القطارات خلال العام الماضي، فإن حوادث الدهس تحت عجلات القطار كانت الأبرز في حوادث القطارات، وارتفعت بشكل ملحوظ خلال ديسمبر، إذ شهد أكثر من سبع حالات متتالية.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.