وفد أمني روسي ينهي تفتيش مطاري الغردقة وشرم الشيخ

وفد أمني روسي يختتم تفتيشه بمطاري الغردقة وشرم الشيخ
الوفد الروسي ضمّ 16 خبيرا متخصصا في أمن المطارات والتأمين، انقسموا إلى مجموعتين- أرشيف

أنهى وفد أمني روسي متخصص في أمن المطارات، اليوم الجمعة، تفتيشه وتفقده لمطاري الغردقة وشرم الشيخ الدوليين، وهي الجولة التي استمرت 5 أيام داخل كل مطار.

وأوضحت مصادر بالطيران المدني، في تصريحات صحفية اليوم، أن الوفد قام بالتفتيش على طرق إنهاء الإجراءات الأمنية المتبعة على الركاب والعاملين، وتابع خلال جولته حركة الركاب داخل صالات السفر والوصول والمهبط.

وبحسب المصادر بالطيران المدني، فإن الوفد الروسي ضمّ 16 خبيرا متخصصا في أمن المطارات والتأمين، وأنهم انقسموا إلى مجموعتين، الأولى كانت بمطار الغردقة وضمت 8 خبراء، والثانية بمطار شرم الشيخ وضمت 8 خبراء أيضا.

وفد أمني روسي

ويأتي التفتيش من وفد أمني روسي على مطاري الغردقة وشرم الشيخ الدوليين، في إطار مطالبات مصر للجانب الروسي بااستئناف الرحلات المتوقفة إلى المطارين، منذ واقعة تفجير الطائرة الروسية فوق سيناء أواخر أكتوبر 2015 ومقتل جميع ركابها، وما أعقبه من حظر قدوم السياحة الروسية إلى مصر.

كما بينت المصادر بالطيران المدني، أن هذا الوفد الأمني الروسي هو الأكبر الذي يزور مصر، وأنه تفقد المهبط والأسوار الخاصة بالتأمين وكاميرات المراقبة وطرق نقل الوجبات إلى الطائرات.

كما تابع معدات الخدمات الأرضية والعاملين داخل المهبط، وشاهد العاملين المسموح لهم بالدخول داخل الدائرة الجمركية، وأجهزة التأمين الحديثة التي جرى تركيبها داخل المطارين، وكذلك مراكز الإطفاء داخل المهبط.

موعد استئناف الرحلات

وبالتزامن مع تفتيش وفد أمني روسي على مطاري الغردقة وشرم الشيخ الدوليين، أعلن اتحاد السياحة الروسي يوم الثلاثاء الماضي، أن موعد استئناف الرحلات إلى مصر سيكون ممكنا أواخر أبريل أو أوائل مايو 2020.

وكان قد جرى آخر تفتيش للمطارات المصرية من قِبَل الروس في أبريل 2019.

وفي أكتوبر الماضي، قال سيرجي كاتيرين، رئيس اتحاد الغرف التجارية الروسية: “إن الجانب المصري مطالب بتذليل المشكلات والتحديات التي تواجه عودة السياحة الروسية إلى مصر، وإن تأمين المطارات المصرية شرط لعودتها”، وطالب رجال الأعمال والمستثمرين المصريين بالعمل مع دول الاتحاد الأوراسي.

جاء ذلك ردا على طلب مجلس اتحاد الغرف التجارية المصرية بعودة الطيران بين مصر وروسيا، لاستعادة 30% من إجمالي السياحة المصرية، وهي نسبة السياحة الروسية التي كانت تأتي لمصر، وفقا لتصريحات علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.