مكافحة الجراد: رصد أعداد كبيرة من الحوريات جنوب البحر الأحمر (صور)

مكافحة الجراد: رصد أعداد كبيرة من الحوريات جنوب البحر الأحمر (صور)
ظهور أعداد كبيرة متقطعة من حوريات الجراد في المناطق الحدودية جنوب البحر الأحمر- أرشيف

هاجمت أعداد كبيرة من الجراد الأشجار وبعض الزراعات الجبلية جنوب البحر الأحمر، وجرى رصدها من قبل وحدات مكافحة الجراد. وفقا لتصريحات مسئولين بوزارة الزراعة.

وأعلنت وزارة الزراعة ظهور أعداد كبيرة متقطعة من حوريات الجراد في المناطق الحدودية جنوب البحر الأحمر قادمة من دولة السودان الشقيقة.

مكافحة الجراد: رصد أعداد كبيرة من الحوريات جنوب البحر الأحمر (صور) مكافحة الجراد: رصد أعداد كبيرة من الحوريات جنوب البحر الأحمر (صور)

مكافحة الجراد

وبحسب مسئولين، فإنه جرى تشكيل لجان لمتابعة الموقف، وإخطار الجهات المعنية بوزارة الزراعة، وجارٍ التعامل مع تلك الحشرات ومكافحتها.

وأوضح مسئولو مكافحة الجراد بالبحر الأحمر، أن هناك متابعة وتنسيقا مستمرا مع حرس الحدود واللجان المتواجدة على الحدود المصرية، وتنظيم حملات مرورية على مناطق الصحراء الشرقية الجنوبية، وحتى الحدود السودانية لإجراء عمليات المسح البيئي واستكشاف الجراد مبكرا.

وفي سياق مكافحة الجراد، قال حسين أبوصدام نقيب الفلاحين، إنه يجب اتخاذ إجراءات وقائية لمنع دخوله وتجنب وقوع أي ضرر، وأوضح “أبو صدام” في تصريحات صحفية، أن الجراد الذي يهب على مصر يأتي من الحدود عن طريق ليبيا أو السودان، وليس له منفذ محدد يدخل منه، ولكن على حسب هبوب الرياح، لذا تكون غير متوقعة وعلى حسب المناخ.

وأضاف “نقيب الفلاحين” أن أضرار  الجراد بالغة على معظم المحاصيل الزراعية، لأنه يتغذى على الأوراق والأزهار والثمار والبذور وقشور النبات والبراعم، عن طريق كسر الأشجار نظرا لثقلها عندما تستقر بأعداد كبيرة على الشجرة، وتتناول الجرادة الواحدة من الغذاء ما يعادل وزنها أو يزيد من المزروعات في اليوم الواحد.

ويستهلك سرب صغير للغاية في اليوم الواحد ما يكفي لإطعام 35 ألف شخص، مما يشكل تهديدا مدمرا للمحاصيل والأمن الغذائي.

مخاطر وتوجيهات

ولفت أبو صدام إلى أن هجوم الجراد يتسبب في الآتي:

  • إبادة جميع أنواع الزراعات ويقضي على الأخضر واليابس لأنه يأتي في أعداد كبيرة.
  • يؤثر على الدولة ككل لأنه يقلل الإنتاجية الزراعية.
  • يتسبب في ارتفاع أسعار الخضراوات ويكون له ضرر كبير على لاقتصاد الوطني.

ووجه أبو صدام عدة إرشادات الفلاحين منها:

  • حرق المخلفات الزراعية لأنها تساعد على إبعاد الجراد.
  • رش المبيدات اللازمة.
  • اتباع إرشادات وزارة الزراعة لأن الجراد يختلف في أنواعه وكل نوع يحتاج إلى طريقة مكافحة مختلفة.

وكانت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، متمثلة في الإدارة العامة لمكافحة الآفات الزراعية، ومنها مكافحة الجراد قد أعلنت عن رفع حالة الطوارئ القصوى وتنفيذ عمليات مسح شاملة.

وكانت منظمة الفاو قد حذرت من انتشار الجراد بدول البحر الأحمر والسعودية واليمن والسودان.

وأوضح كيث كريسمان، الخبير بمنظمة الصحة العالمية في بيان، أن آخر انتشار كبير للجراد الصحراوي وقع في الفترة بين عاميْ 2003 و2005.

وكان انتشار الجراد الذي هاجم مصر عن طريق دول الجوار في الشرق الأوسط وإفريقيا، إذ يتوالد في ثلاث مناطق، هي: “شرق السودان، وإريتريا، والحبشة، وغرب السودان، وشمال إفريقيا، وبعض جهات الصحراء الليبية، وبعض وديان اليمن والمملكة العربية السعودية”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.