الموافقة على تغيير مسمى كليات العلوم الطبية.. اعرف الاسم الجديد

الموافقة على تغيير مسمى كليات العلوم الطبية إلى "صحية"
تعديل مسمى كلية العلوم الطبية التطبيقية الموجودة في كل من جامعتي المنوفية وبني سويف- أرشيف

أعلنت نقابة الأطباء، أن مجلس الوزراء قرر تغيير مسمى كليات العلوم الطبية إلى “العلوم الصحية”، وذلك بعد سنوات من المواجهة والكفاح من النقابة ورابطة أطباء الكلينيكال باثولوجي وجموع الأطباء، حسب قولها.

وقالت النقابة في بيان لها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم الأربعاء، إنه بعد سنوات من جهود تصحيح الأوضاع المغلوطة لاختراق مهنة الطب عادت الأمور إلى نصابها الصحيح، إذ أصدر مجلس الوزراء قراره رقم 141 لسنة 2020 بشأن تعديل المسمى.

بعد كفاح طويل لنقابة الأطباء : مجلس الوزارء يقرر رسمياً تغيير مسمى كليات العلوم الطبية الى الصحيةبعد سنوات من المواجهة…

Geplaatst door ‎نقابة أطباء مصر – الصفحة الرسمية‎ op Woensdag 22 januari 2020

كليات العلوم الطبية

وأضافت النقابة أن القرار نص على تعديل مسمى كلية العلوم الطبية التطبيقية الموجودة في كل من جامعتي المنوفية وبني سويف، إلى كلية تكنولوجيا العلوم الصحية التطبيقية.

وأوضحت أن قرار وزير الصحة السابق رقم 93 لسنة 2015، سبب أزمة بين كليات العلوم الصحية التطبيقية ونقابة الأطباء، بعد أن نص على استحداث مجموعة نوعية لوظائف العلوم الصحية تحت مسمى الطبية التطبيقية بجدول وظائف ديوان عام وزارة الصحة والمستشفيات والمراكز التابعة لها، وتدرج بها وظائف أخصائي مختبرات طبية، وأخصائي الإشاعة والتصوير الطبي، وأخصائي الأجهزة الحيوية.

وبعدها، أرسلت نقابة الأطباء خطابات إلى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بوزارة الصحة عام 2016، توضح أن هذه الكليات المستحدثة تحت اسم كليات العلوم الطبية أو الصحية تخرج مساعدين لا أطباء، وسمح ذلك للبعض بمخالفة قوانين مزاولة المهن الطبية وانتحلوا صفة أطباء.

وتابعت النقابة في بيانها: “ومع بداية التنسيق بالجامعات، حذرت نقابة الأطباء من عدم قبول خريجي كليات العلوم الصحية، وطالبت في بيان رسمي الجامعات الخاصة بتغيير مسمى الخريجين من أخصائيين إلى تِقَنيين، ليصدر بعدها خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، قرارا بسحب كليات العلوم الطبية من التنسيق”.

الحاسبات والذكاء الاصطناعي

وفي سياق صدور قرار بتغيير مسمى كليات العلوم الطبية إلى صحية، قرر المجلس الأعلى للجامعات، خلال اجتماعه في 14 مارس الماضي، تغيير مسمى كلية الحاسبات والمعلومات بجامعة القاهرة، لتصبح كلية “الحاسبات والذكاء الاصطناعي”، وإنشاء قسم للذكاء الاصطناعي بالكلية.

وقال محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، في بيان له عقب الاجتماع، “إن إنشاء قسم للذكاء الاصطناعي يعد إضافة لهذا التخصص النوعي بالجامعة”، مشيرا إلى أن جامعة القاهرة تسعى لأن يكون لها دور في التحول نحو الاقتصاد الرقمي، الذي أصبح يقود كل الاقتصاديات.

يذكر أن جامعة القاهرة شهدت تراجعا في تصنيفات دولية أمام الجامعات الإقليمية، وبحسب تقرير لمجلة “التايمز” للتصنيف العالمي للجامعات، في 24 يناير من العام الماضي، تأخرت عن سبع جامعات مصرية أخرى، لتحتل المركز الثامن مصريا، و201-250 عالميا.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.