بلاغ للنائب العام بسبب امتحانات الثانوية العامة: تؤدي للانتحار

بلاغ للنائب العام بسبب امتحانات الثانوية العامة: تؤدي للانتحار
البلاغ يوضح أن الطلاب تعرضوا لضغط نفسي وعصبي، بسبب إجبارهم على الخضوع للاختبارات التعجيزية- أرشيف

تقدم المحامي عمرو عبد السلام، ببلاغ للنائب العام، ضد رئيس المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي بوزارة التربية والتعليم، ومسئولي الامتحانات بالوزارة، بشأن امتحانات الثانوية العامة، مطالبا بالتدخل للحفاظ على أرواح الطلاب.

وقال عبد السلام، في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء، إنه تقدم بالبلاغ بصفته ولي أمر ابنته القاصرة، الطالبة بالصف الثاني الثانوي، مضيفا: “منذ أيام انطلقت امتحانات الثانوية العامة للفصل الدراسي الأول، بالشعبتين الأدبي والعلمي، إلا أن جموع الطلاب فوجئوا بأن الأسئلة في جميع المواد التي أدوها قد وردت من خارج المقررات التي درسوها”.

وأضاف المحامي: أنها “كانت بمثابة أسئلة تعجيزية لجموع الطلاب، رغم السماح للطلاب بالدخول بالكتاب المدرسي والكتب الخارجية، إلا أن معظمهم لم يستطيعوا الإجابة على تلك الأسئلة، بالإضافة إلى وجود المشاكل الفنية والتقنية التي واجهت العديد من الطلاب في أداء الاختبارات الإلكترونية”.

وتابع: “الطلاب تعرضوا لضغط نفسي وعصبي، بسبب إجبارهم وإكراههم على الخضوع للاختبارات التعجيزية التي تخالف أحكام قانون التعليم رقم (139 لسنة 1981)، الذي ينص على أن يُختبر الطالب في المقررات الدراسية التي درسها خلال العام الدراسي”.

امتحانات الثانوية العامة

وبحسب عبد السلام، فإن وزير التربية والتعليم، قد صدرت عنه تصريحات رسمية أقر فيها بأن أسئلة امتحانات الثانوية العامة ليست من الكتاب المدرسي ولكنها ليست من خارج المنهج، وأنها مرتبطة بمخرجات التعلم المشروحة للطلاب، بالمخالفة لما هو ثابت من خلال المقررات التي درسها الطلاب.

وأوضح أن ذلك نتج عنه إصابة نجلته وآلاف الطلاب بحالة من الضغط النفسي والعصبي، وظهر ذلك جليا في آلاف المنشورات من قبل الطلاب وأولياء الأمور، ووجود بعض الفيديوهات التي تحمل رسائل من قبل بعض الطلاب بالتهديد بالانتحار، وقيام بعضهم بحرق الكتب.

وأضاف المحامي: “حتى فوجئنا بانتشار خبر انتحار أحد طلاب الصف الثاني الثانوي بمحافظة أسيوط، شنقا داخل منزله، نتيجة تعرضه لضغط نفسي وعصبي أدى لإصابته بأزمة نفسية، بسبب عدم قدرته على حل أسئلة الامتحانات”.

أزمات وشكاوى

وبالإضافة لانتحار طالب أسيوط المذكور في بلاغ المحامي، انتحر “أحمد عبد الناصر أحمد” 15 عاما، في 16 من الشهر الجاري، بطلقة نارية في الرأس، بعدما فشل في حل امتحان بالمرحلة الإعدادية في محافظة قنا.

ولا يكاد يمر يوم دون شكاوى من امتحانات الثانوية العامة، ففي امتحان اللغة العربية للصف الثاني الثانوي، يوم 11 من الشهر الجاري، اشتكى عدد من الطلاب من صعوبة الامتحان، وعلق بعضهم قائلا: “من فتح الامتحان عبر منصة الامتحانات، تأخر لفترة تجاوزت ساعة ونصف” فضلا عن “غلق الامتحان بشكل مفاجئ على التابلت”.

وحول بعض الإحصائيات والآثار النفسية لأزمات امتحانات الثانوية العامة على الطلاب، كانت وزارة الصحة قد أعلنت في أبريل 2018، أن 30%، من طلاب الثانوية العامة يعانون من أعراض ومشكلات نفسية، منهم 21% حاولوا الانتحار، و10% منهم جربوا التدخين، ومعظمهم في سن من 11 إلى 14 عاما.

وأوضحت أن الأعراض النفسية تمثلت في 8 مشكلات، هي: أعراض القلق والتوتر بنسبة 17%، والتلعثم في الكلام بنسبة 14%، وأعراض الاكتئاب 14%، وعدم الرضا عن الشكل 9.5%، والخجل الاجتماعي 5.6% وأعراض الوسواس الفقري 2.7% وظهور إيذاء الذات بنسبة 19% والتفكير في الانتحار بنسبة 21.7%.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.