حادثة طبيبات المنيا.. وزيرة الصحة تعد أسرة متوفاة مسيحية برحلة حج

حادثة طبيبات المنيا.. وزيرة الصحة تعد برحلة حج لأسرة متوفاة مسيحية
وزيرة الصحة تعد برحلة حج لأسرة متوفاة مسيحية - أرشيف

أثار البيان الرسمي الصادر من هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وقرارها بسفر والديْ الطبيبتين المتوفاتيْن في حادثة طريق الكريمات المأساوي، ضمن بعثة الحج الرسمية للوزارة هذا العام، سخرية واستياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة، كون إحداهن مسيحية الديانة.

قرار وزيرة الصحة تضمن إعلان سفر والديْ سماح صليب، إحدى المتوفاتين في الحادثة لأداء فريضة الحج، رغم أنها مسيحية، ويُقام عزاؤها اليوم في كنيسة السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك، بقاعة الأنبا أرسانيوس سمالوط.

وزيرة الصحة

قرار وزيرة الصحة

وكانت وزيرة الصحة قد التزمت الصمت إزاء الحادثة المفجعة، لتخرج بعد 11 ساعة، معلنة قراراتها، التي أدت إلى سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ونعت وزيرة الصحة، في بيان صادر عن الوزارة، الطبيبتين، وتعهدت بإرسال والديهما في بعثة الحج الطبية، التابعة للوزارة في موسم الحج المقبل، متجاهلة أن إحدى الطبيبتين المتوفاتين مسيحية الديانة.

وتداول الناشطون بيان وقرار الوزيرة بتعليقات ساخرة، ممزوجة بمرارة وحسرة على ضحايا الحادثة، وما وصفوه باستهتار مسئولة الصحة بأرواح المواطنين، ونشر أحدهم بيان وقرارات الوزيرة مكتفيا بعبارة:” لا حاجة للتعليق”.

وعلق آخر: “وزيرة الصحة قررت أن ترسل عائلة سماح صليب لأداء الحج..  الست دي كرايتيف في الفشل”، بحسب تعبيره.

 

وأطلق رواد “تويتر” ومواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج غاضبا، تحت اسم #إقالة_وزيرة_الصحة، بعد دقائق من تداول خبر مصرع أربعة أشخاص، بينهم طبيبتان، وإصابة 17 آخرين، معظمهم طبيبات، في حادثة ميكروباص بطريق الكريمات، بالقرب من مدينة 15 مايو، أثناء توجههم من المنيا إلى القاهرة، لتنفيذ التكليف.

وتصدّر الهاشتاج الأعلى تداولا على قائمة الترند بموقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد وقت قليل من إطلاقه، إذ هاجم المدونون وزيرة الصحة، هالة زايد، وطالب بعضهم بإقالتها، فيما استنكر آخرون ما وصفوه بالاستهانة بأرواح الطبيبات.

حادثة طبيبات المنيا

وأعلنت وزارة الصحة والسكان أمس مصرع أربعة أشخاص، بينهم طبيبتان، وإصابة 17 آخرين، في حادثة ميكروباص بطريق الكريمات، بالقرب من مدينة 15 مايو، أثناء توجههم من المنيا إلى القاهرة، لتنفيذ التكليف.

وتلقّت غرفة عمليات القاهرة بلاغا بوقوع حادثة تصادم بالقرب من مدينة 15 مايو، وبالانتقال والفحص تبين وقوع حادثة اصطدام ميكروباص، كان يقل عددا من الأشخاص، وأسفرت الحادثة عن مصرع أربعة، وهم: الطبيبتان سماح نبيل ورانيا محمد، والسائق أحمد فتحي، ووائل كمال محمد، فضلا عن إصابة 17 آخرين، وجرى نقلهم إلى مستشفيات حلوان و15 مايو.

وتأتي الحادثة وما أعقبها من مطالبات عبر وسم بإقالتها، لتصبح وزيرة الصحة الحالية هي أكثر الوزراء تعرضا للانتقادات الشعبية والرسمية، إذ تحظى برفض وهجوم دائم من الأطباء والصيادلة والمواطنين، بالإضافة للمطالبات النيابية أول من أمس بسحب الثقة منها.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.