الأكثر قراءة

    هاشتاج #قيد_كاسونجو_فضيحة على توتير

    #قيد_كاسونجو_فضيحة.. شبهة تواطؤ بين اتحاد الكرة والزمالك

    الحكومة تحسم الجدل بخصوص إجازة 25 يناير.. واستعدادات أمنية في المحافظات

    الحكومة تحسم الجدل بخصوص إجازة 25 يناير.. واستعدادات أمنية في المحافظات

    مصدر أمني يؤكد أن مصطفى النجار هارب

    مصطفى النجار هارب.. مصدر أمني يرد على قرار للقضاء الإداري

    للتغلب على إسرائيلي.. أكبر لاعب مصري يسعى لدخول موسوعة جينيس (فيديو)

    للتغلب على إسرائيلي.. أكبر لاعب مصري يسعى لدخول موسوعة جينيس (فيديو)

    وزارة الصحة تدرج مادة مسكنة على جدول المخدرات

    وزارة الصحة تقرر إدراج مادة مسكنة في جدول المخدرات

سد النهضة.. ماذا حدث في أول أيام اجتماعات واشنطن؟

اجتماعات سد النهضة
انتهاء اليوم الأول في اجتماعات سد النهضة بواشنطن - أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية المصرية تفاصيل اليوم الأول لاجتماعات واشنطن بين مصر وإثيوبيا، بشأن “سد النهضة“.

وأوضحت الخارجية، في بيان لها، أن وزيريْ الخارجية والموارد المائية والري شاركا في الاجتماع، الذي عُقد مساء الاثنين في وزارة الخزانة الأمريكية، برئاسة وزير الخزانة ستيفن منوشن، وبحضور رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، لمناقشة مستجدات المفاوضات الجارية عن قواعد ملء وتشغيل السد.

وبحسب أحمد حافظ، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، فإن الاجتماعات تضمنت لقاءات مطولة ومعمقة بين الجانبين المصري والأمريكي، جرى خلالها شرح الرؤية المصرية للقواعد والآليات التي يتعيّن أن تحكم ملء وتشغيل سد النهضة.

سد النهضة

وأضاف: “أنه أعقب ذلك لقاء مجمع لوزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، والوفود المرافقة، جرى خلاله التباحث بشأن الأسس والضوابط الفنية اللازمة، للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة”.

وفي سياق الحديث عن المفاوضات، أفاد المتحدث باسم الخارجية، بأنه من المقرر أن تستأنف المفاوضات الفنية اليوم الثلاثاء على المستوى الوزاري لمراجعة وبحث نتائج المشاورات الفنية.

ويتواصل في واشنطن الاجتماع السداسي لمفاوضات سد النهضة، الذي يُعقد على مستوى وزراء الخارجية والري فى الدول الثلاث: مصر – السودان – إثيوبيا، تحت رعاية وزير الخزانة الأمريكي، وبحضور رئيس البنك الدولي.

وبخلاف الاجتماع الأخير، الذي يُعقد حاليا في واشنطن، كانت الاجتماعات الفنية بخصوص سد النهضة -التي عُقدت على أربعة لقاءات، بحضور وزراء المياه والري بالدول الثلاث: مصر والسودان وإثيوبيا- قد وصلت إلى طريق مسدود، بعدما أعلنت القاهرة في بيان رسمي عدم التوصل لاتفاق في أي من النقاط الرئيسية.

وكانت الجولة الرابعة من المفاوضات قد انطلقت الأربعاء الماضي بالعاصمة الإثيوبية أديس بابا، بحضور الوفود الفنية الثلاثة لدول “مصر والسودان وإثيوبيا”، ومندوبي الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي، التي أعلن عن فشلها لاحقا في التوصل لأي حلول.

وساطة جنوب إفريقيا

وبخلاف اجتماعات سد النهضة، كان آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، قد استبقى المفاوضات التي تجمع وفود الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) في واشنطن، وطلب وساطة جنوب إفريقيا، لحل الخلافات العالقة بشأن ملء خزان وتشغيل السد.

وطلب آبي وساطة جنوب إفريقيا بين بلاده ومصر للوصول إلى حل بشأن أزمة سد النهضة، وذلك بصفة رامافوزا، الرئيس الجنوب إفريقي، والرئيس المقبل للاتحاد الإفريقي، الذي من المقرر أن يتولاه الشهر المقبل.

ودعا آبي أحمد -الذي يزور جنوب إفريقيا في عطلة نهاية الأسبوع- إلى التدخل في المفاوضات، نظرا لأن بلاده ستتسلم رئاسة الاتحاد الإفريقي، خلفا لمصر هذا الشهر.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *