بدء أعمال نقل 4 كباش أثرية من الأقصر لميدان التحرير (صور)

نقل 4 كباش
بدء أعمال نقل 4 كباش أثرية بعد تجهيزها وترميمها لتزيين ميدان التحرير- أرشيف

بدأت رسميا أعمال نقل 4 كباش من معابد الكرنك، بعد تجهيزها وترميمها من الفناء الأول “صالة الاحتفالات” بالكرنك لتزيين ميدان التحرير خلال الفترة المقبلة.

ويجرى نقل 4 كباش من معابد الكرنك لوضعها حول مسلة ستنقل من صان الحجر في الشرقية، بناء على تعليمات مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وخالد العناني، وزير السياحة والآثار، ومصطفى وزيري، أمين المجلس الأعلى للآثار.

نقل 4 كباشنقل 4 كباش

وبحسب مصادر في معابد الكرنك، فإنه جرى على مدار الفترة الماضية رفع ونقل التماثيل الأربعة التي وقع عليها الاختيار من قلب منطقة صالة الاحتفالات.

وأوضحت المصادر المشرفة على أعمال نقل 4 كباش من معابد الكرنك، أن الكباش كانت مدفونة بعيدا عن زيارات السائحين بمعابد الكرنك، وجرى رفعها من موقعها تحت إشراف وبأيادي القيادات والعمال.

ولفتت إلى أنه جرى الانتهاء تماما من رفع التماثيل الأربعة بواسطة أوناش ضخمة لتخزينها بصورة تحفظها خلال عملية النقل، التي بدأت بالفعل عصر اليوم الأربعاء، وتستكمل حتى غد الخميس.

نقل 4 كباش

وفي الرابع من يناير الجاري، اعترضت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو على قرار الحكومة المصرية بنقل 4 كباش أثرية من الأقصر إلى ميدان التحرير.

وأرسلت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار، ورئيس المركز العربي للتراث العالمي التابع لمنظمة اليونسكو، رسالة رسمية لوزارة الآثار المصرية، بشأن نقل تماثيل الكباش من الأقصر إلى ميدان التحرير.

وقالت آل خليفة في رسالة: “وددت أن أبعث إليكم بهذه الرسالة التي يفرضها علي منصبي الرسمي، وصداقتي لمصر الشقيقة، وكل المَعنيين بالشأن الأثري والثقافي فيها”.

وأضافت: “لا يخفى على معاليكم أن أي تعديل على موقع بهذه الأهمية يجب أن يسبقه التشاور مع مركز التراث العالمي لليونسكو، وتقديم تقارير تقيم الأثر على الموقع ذاته، وغيرها من الأمور التي تنص عليها المبادئ التوجيهية التشغيلية لاتفاقية التراث العالمي”.

وتابعت: “وبصفتي رئيسة للمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، أقترح إجراء مشاورات وعقد اجتماع بين خبرائكم وخبراء المركز لدراسة هذا الاقتراح، ومحاولة إيجاد حل بديل إذا لزم الأمر، ونعدكم بتقديم كل الدعم الفني في هذا الخصوص”.

تطوير ميدان التحرير

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد وجّه، في 30 ديسمبر الماضي، بتطوير ميدان التحرير، وإضافة لمسة حضارية به، من خلال نقل بعض القطع الأثرية، وعرضها للمواطنين، بعد ترميمها، على نحو يليق بسمعة ومكانة الحضارة المصرية القديمة، ويضاهي ما تتزين به أشهر الميادين في كبرى عواصم العالم من آثار فرعونية.

وفي وقت سابق، أمر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بنقل أربع كباش من الأقصر إلى ميدان التحرير، ما أثار ضجة كبيرة، إذ أبدى عدد من خبراء الآثار ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر اعتراضاتهم على قرار الحكومة المصرية، واصفين القرار بأنه “مخالف للمواثيق الدولية”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.