واقعة تحرش جديدة بالمنصورة: ضبط شاب والبحث عن آخر

واقعة تحرش بالمنصورة
واقعة تحرش جديدة بفتاة في المنصورة والقبض على المتهم الأول - أرشيف

شهدت مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية واقعة تحرش جديدة، بعد أيام من كشف واقعة التحرش الجماعي التي حدثت لـ”فتاة المنصورة” ليلة رأس السنة، إذ اتهمت فتاة شابين بالتحرش.

تلقى فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، إخطارا بورود بلاغ بواقعة تحرش من “و. ع” 18 سنة، طالبة بمدرسة الخطوط بمدرسة أحمد زويل في المنصورة، بقيام شابين بالتحرش بها حال سيرها في شارع المشاية السفلية بمدينة المنصورة، وذلك أثناء عودتها إلى قريتها.

واقعة تحرش

وقالت الفتاة: “إنها تعمل بأحد المحلات، وفوجئت باثنين من الشباب يقومون بمعاكستها، وملامسة أجزاء حساسة من جسدها، بالقرب من مسجد الصديق بالمشاية”.

وأكدت الفتاة أنها تعرفت على المتحرشين، مضيفة: “أن الاثنين يُقيمان بالقرية نفسها التي تقيم بها، وأدلت بأسمائهما وأوصافهما”.

جرى إعداد عدة كمائن، وضبط المتهم الأول في واقعة التحرش، ويُدعى “ا م” 25 سنة، وشهرته (كشري)، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة مع زميله الهارب، وشهرته (البغة).

وبالعرض على النيابة العامة، أمرت بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت بسرعة ضبط وإحضار المتهم الثاني.

عزل مدير مدسة

وبخلاف واقعة تحرش المنصورة، بدأت نيابة منية النصر بمحافظة الدقهلية تحقيقاتها في واقعة تحرش مدير مدرسة الجنينة الإعدادية المشتركة بطالبة بالصف الثالث الإعدادي، بعدما حرر ولي أمر الطالبة محضرا بمركز الشرطة بالواقعة.

كان فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا بتحرير “فتحي. إ. م”، 42 سنة، صاحب شركة مقاولات، ورفقته ابنته، 15 سنة، طالبة بالصف الثالث الإعدادي، محضر شرطة بمركز منية النصر، يتهم فيه “عرفات. م. ع”، 57 سنة، مدير مدرسة ابنته، باستدراجها إلى مكتبه، بحجة تسليمها الكتب الدراسية، والتحرش بها، وملامسة أجزاء من جسدها وتقبيلها.

وبمواجهته في محضر الشرطة، اعترف مدير المدرسة بارتكاب الواقعة، وجرت إحالة المحضر للنيابة العامة للتحقيق، بينما قرر أيمن مختار، محافظ الدقهلية، عزله من منصبه نهائيا، وايقافه عن العمل ثلاثة أشهر.

وبالإضافة إلى واقعتي التحرش بالمنصورة، كان ناشطون قد تداولوا الأربعاء الماضي، مقاطع فيديو ترصد واقعة تحرش جماعي بطالبة ليلة رأس السنة، في شارع المشاية بمدينة المنصورة، بينما يحاول البعض الآخر إنقاذها، وقام أحد المتواجدين بفتح سيارة موجودة بالمكان، وأدخلها فيها بعيدا عن أيدي الشباب.

وبحسب تحريات المباحث، فإن الفتاة التي ظهرت بالفيديو تُدعى “زهرة ع. ش”، 20 سنة طالبة بمعهد هندسة السلاب، ومقيمة بقرية الكردي.

وأوضحت الفتاة أنها أثناء سيرها مع صديقتها “م. م. ع” 20 سنة، طالبة بكلية التربية الرياضية، فوجئت بمجموعة من الشباب يطاردونها، ويتحرشون بها، قبل أن يتعدى العدد المئات لاحقا.

وأثارت الواقعة صدمة وردود فعل واسعة لدى الرأي العام في مصر.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.