الحكومة: 7 يناير إجازة رسمية مدفوعة الأجر

إجازة رسمية مدفوعة الأجر
إجازة رسمية مدفوعة الأجر الثلاثاء المقبل بمناسبة أعياد الميلاد - أرشيف

قرر مجلس الوزراء، اعتبار الثلاثاء المقبل، السابع من يناير الجاري، إجازة رسمية مدفوعة الأجر للعاملين في القطاع الحكومي.

وأصدر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قرارا باعتبار الثلاثاء 7 يناير إجازة رسمية مدفوعة الأجر للعاملين في الوزارات والمصالح الحكومية والهيئات العامة ووحدات الإدارة المحلية وشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، بمناسبة عيد الميلاد.​

إجازة رسمية مدفوعة الأجر

وكان محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أعلن أن يوم الثلاثاء الموافق 7 يناير 2020، إجازة رسمية مدفوعة الأجر للعاملين بالقطاع الخاص بمناسبة عيد الميلاد.​

وأكد سعفان أن هذا اليوم إجازة بأجر كامل للعاملين المخاطبين بالقانون 12 لسنة 2003، ولصاحب العمل تشغيل العامل في هذا اليوم إذا اقتضت ظروف العمل ذلك، ويستحق العامل في هذه الحالة بالإضافة إلى أجره عن هذا اليوم مثلي الأجر.

وأصدرت وزارة القوى العاملة منشورا لمديريات القوى العاملة بالمحافظات، لمتابعة تنفيذ قرار اعتبار 7 يناير إجازة للعاملين بالقطاع الخاص، من خلال مكاتب العمل التابعة لها بالمنشآت والشركات.

وبخلاف اعتبار 7 يناير إجازة رسمية مدفوعة الأجر، اعتبر البنك المركزي أمس الأربعاء إجازة للبنوك، بمناسبة انتهاء السنة المالية لمعظم البنوك في 31 ديسمبر 2019.

وجرى تعطيل العمل بجميع البنوك العاملة في مصر، أمس الأربعاء، الأول من يناير 2020، واستأنفت العمل اليوم الخميس 2 يناير 2020.

وفي سياق الاستعدادات لإجازات العام الجديد، ومنها اعتبار 7 يناير 2020 إجازة رسمية مدفوعة الأجر للعاملين بالحكومة والقطاع الخاص، عقد محمود توفيق، وزير الداخلية، اجتماعا مع عدد من مساعدي الوزير والقيادات الأمنية، بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات بوزارة الداخلية.

احتفالات رأس السنة

وجرى التواصل مع جميع مديري الأمن وقيادات الأجهزة الأمنية بمواقعها خلال الاجتماع عبر “الفيديو كونفرانس”، لبحث إستراتيجية العمل الأمني خلال احتفالات المصريين بالعام الجديد.

وغالبا ما تكون المناسبات والأعياد الرسمية محفوفة بكثير من السلوكيات غير الأخلاقية، إذ ينتشر التحرش بالنساء والفتيات، في الحدائق والمتنزهات والشوارع والأماكن العامة.

وفي السياق، أثارت واقعة التحرش الجماعي بفتاة لم تتجاوز العشرين عاما في رأس السنة غضب الناشطين، بعد تداول مقاطع فيديو صادمة للواقعة، فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها، للتأكد من صحة الفيديوهات، وضبط المتهمين.

وتداول ناشطون، أمس الأربعاء، مقاطع فيديو ترصد لحظة التحرش الجماعي بفتاة في ليلة رأس السنة، في شارع المشاية بمدينة المنصورة، بينما يحاول البعض الآخر إنقاذها، وسط محاولات أمنية للتأكد من صحة الواقعة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.