حكم قضائي بعد 9 سنوات.. تعويض طالب دراسات عليا بـ10 آلاف جنيه

حكم قضائي بعد 9 سنوات.. تعويض طالب دراسات عليا بـ10 آلاف جنيه
تعويض طالب دراسات عليا بعد 9 سنوات من وجود خطأ من جانب جامعة الإسكندرية في إعلان نتيجته- أرشيف

أصدرت المحكمة الإدارية العليا “دائرة التعليم”، حكما بتعويض طالب دراسات عليا بعد 9 سنوات بسبب وجود خطأ من جانب جامعة الإسكندرية في إعلان نتيجته برسوبه في مادة، رغم كونه ناجحا بما يؤهله للحصول على الدبلومة.

وأصدرت المحكمة حكمها بتعويض طالب دراسات عليا بعد 9 سنوات من تضرره بمبلغ 10 آلاف جنيه، وفقا للقانون العام.

تعويض طالب دراسات عليا

ووفقا للحكم القضائي، فإنه تبيّن لدى المحكمة أنّ الطالب سجّل في دبلومة القانون العام عام 2010، بعد حصوله على ليسانس الحقوق بتقدير عام جيد عام 2007، وأعلنت الجامعة نتيجته في مواد الدراسة برسوبه في مادة القانون الجنائي للعام الدراسي 2011.

وعدلت الجامعة قرار رسوبه لنجاح، ولم تُخطر الطالب بالنجاح واجتيازه الدبلومة، رغم أنّ واجبها إعلان الطلاب بأي تغيير يطرأ بالنتيجة.

ورأت المحكمة أنّ حكمها بخصوص تعويض طالب الدراسات العليا بعد 9 سنوات، جاء لتصحيح الخطأ بحق الطالب، إذ ألحق أضرارا مادية وتعليمية تمثلت في الآتي:

  • اضطراره إلى التسجيل في سنة 2012 في مادة القانون الجنائي.
  • تكبده نفقات للتسجيل وتفرغ للدراسة.
  • تأخره عن ركب زملائه ممن أتموا الدراسة.
  • أضرار متمثلة في الآلام النفسية التي عاناها إثر علمه بنجاحه بعد فترة، وبقائه منهمكا في دراسة مادة ناجح فيها.

وأكدت حيثيات الحكم بتعويض طالب دراسات عليا من وجود خطأ بحقه، إذ إنّ جهة الإدارة مسئولة عن القرارات الإدارية التي تصدرها وبها خطأ، وأن يلحق بصاحب الشأن ضرر نتيجة مباشرة لخطأ جهة الإدارة، فيتحدد التعويض بقدر جسامة الضرر، لا بقدر جسامة الخطأ، ويتعين على المضرور إثبات حدوث الضرر وأنواعه وعناصره.

طالبة الثانوية العامة

وفي سياق تعويض طالب دراسات عليا بعد 9 سنوات من تضرره من اعتباره راسبا بطريق الخطأ، تظلمت طالبة في الثانوية العامة 2019، تدعى سمر السيد علي عبد ربه، من نتيجتها إذ حصلت على نسبة 7% فقط، من مجموع درجات 29 درجة من إجمالي درجات 410، رغم تأكيدها لأسرتها سهولة الامتحانات، وأنها ستلتحق بكلية الطب.

وتقدمت سمر بتظلم، بعد أن فُوجِئت برسوبها في الامتحان على الرغم من أنها متفوقة في الصف الأول الثانوي والثاني الثانوي، متابعة أنها قامت بسداد مبلغ 800 جنيه بالبنك كرسوم لفحص ثماني مواد كاملة، بحسب قولها.

وقالت زهراء محمود علي، ربة منزل، والدة طالبة الثانوية العامة: إن الطالب الذي لا يجيب عن الامتحان يحرر له داخل اللجنة مذكرة بما حدث، وسبب عدم إجابته، وهذا لم يحدث أبدا مع سمر.

ولم تكن واقعة حصول طالبة على 7% في الثانوية العامة الأولى من نوعها، إذ حصلت مريم ملاك، وهي طالبة بشعبة علمي علوم  في 2015 على صفر في مادة اللغة العربية، وعرفت وقتها بـ”طالبة الصفر”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.