البورصة خلال 2019: رأس المال يخسر 41.5 مليار جنيه

البورصة خلال 2019: رأس المال يخسر 41.5 مليار جنيه
البورصة شهدت خلال 2019 موجة تراجعات تأثرا بالتذبذبات والتقلبات الحادة- أرشيف

شهدت البورصة خلال 2019 موجة تراجعات تأثرا بالتذبذبات والتقلبات الحادة التي شهدتها أسواق المال العالمية، والأحداث الإقليمية التي شهدتها المنطقة على مدار العام.

واختتمت تعاملات البورصة خلال 2019، اليوم الثلاثاء 31 ديسمبر، بخسائر متوسطة قدرها 41.5 مليار جنيه لرأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة، والذي أنهى العام عند مستوى 708.2 مليارات جنيه، بنسبة هبوط في المؤشرات بلغت 7.1% مقابل 749.7 مليار جنيه في نهاية 2018.

البورصة خلال 2019

ووصف خبراء ومحللون خسائر البورصة خلال 2019 بأنها تراجعات طبيعية تماشيا مع أداء البورصات الإقليمية، وسط توقعات بتعافي السوق خلال العام المقبل 2020، على حد قولهم.

وأظهرت الإحصاءات والتقارير أن تراجعات البورصة خلال 2019 جاءت على النحو التالي:

  • خسارة مؤشر البورصة الرئيسي (إيجي إكس 30) نحو 7.1% على مدار العام، لينهي 2019 عند مستوى 13961 نقطة، مقابل 13035 نقطة في نهاية 2018.
  • سجل مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة (إيجي إكس 70) خسارة نسبتها 23.1%، لينهي تداولات العام عند مستوى 533.16 نقطة، مقابل 693.83 نقطة في نهاية 2018.
  • تراجع مؤشر (إيجي إكس 100) الأوسع نطاقا، إذ فقد على مدار العام نحو 19% من قيمته، ليسجل 1397.45 نقطة، مقابل 1727.21 نقطة في نهاية 2018.

خسائر البورصة

ووفقا لموقع “إندبندنت عربية”، فإن خسائر البورصة خلال 2019، جاءت على النقيض تماما مما جرى بالأعوام الثلاثة التي تلت قرار تحرير سعر صرف الجنيه مقابل الدولار الأمريكي.

وفي سياق تراجع مؤشرات البورصة خلال 2019 وخسائرها، فإن أول أسبوعين من ديسمبر الجاري شهدا خسائر في رأس المال السوقي، الأمر الذي دعا النائب محمد فؤاد لتقديم طلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، بشأن خسائر البورصة، وانخفاض سهم “راميدا” للأدوية.

وطالب النائب في بيانه، بالبحث عن “الأسباب الحقيقية” وراء تراجع وانخفاض مؤشرات البورصة في ظل تأخر الحكومة في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية، وفتح تحقيق حول الخطوات التي سبقت وواكبت طرح أسهم شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية، ومحاسبة المسئولين عن هذا الأمر.

ومن جهته، جدّد الرئيس عبد الفتاح السيسي التأكيد على طرح شركات الجيش بالبورصة المصرية.

وقال الرئيس السيسي: “شركات الجيش هتنزل البورصة المصرية، يبقى كده اتحنا الفرصة لجميع القطاعات”. مشيرا إلى أن كل المشروعات التي يُجرى افتتاحها متاحة للقطاع الخاص رغم بدء تشغيلها.

جاء ذلك خلال تصريحات السيسي على هامش افتتاح عدد من المشروعات، يوم الأربعاء الماضي، في محافظة الفيوم.

وكان الرئيس السيسي، قد دعا في بداية نوفمبر الماضي، خلال افتتاحه أحد المشروعات، إلى طرح شركات الجيش بالبورصة حتى يمكن للمواطنين شراء أسهم بها.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.