خطة ونصائح ووعود.. كيف استعدت الحكومة لـ2020؟

خطة ونصائح ووعود.. كيف استعدت الحكومة لـ2020؟
كيف استعدت الحكومة لـ2020؟ سؤال قد يشغل بال الغالبية العظمى من المصريين- مصر في يوم

“كيف استعدت الحكومة لـ2020؟”، سؤال قد يشغل بال كثير من المصريين في الساعات القليلة التي تفصلنا عن بداية عام جديد.

ورغم كون العام الجديد امتدادا لواقع اقتصادي واجتماعي صعب يعيشه المواطن بالفعل، فإنه لن يمنعه بالطبع من الاستعداد له، والبحث عما يفصح عنه المسئولون من خطط ونصائح ووعود للعام الجديد.

وما بين خطة أمنية لتحقيق الأمان، ووعود بتحسن الحال، ونصائح لاستقبال العام الجديد، يبحث المصريون عن إجابة سؤال كيف استعدت الحكومة لـ2020.

كيف استعدت الحكومة لـ2020؟

الإعلان عن الخطة الأمنية كان أول إجراء لاستعدادات 2020، فمن جهته عقد محمود توفيق، وزير الداخلية، اجتماعا مع عدد من مساعدي الوزير والقيادات الأمنية، بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات بوزارة الداخلية.

وجرى التواصل مع جميع مديري الأمن وقيادات الأجهزة الأمنية بمواقعها خلال الاجتماع عبر “الفيديو كونفرانس”، لبحث إستراتيجية العمل الأمني خلال احتفالات المصريين بالعام الجديد.

وفيما يُعد جزءا من الإجابة على سؤال “كيف استعدت الحكومة لـ2020؟” وجّه وزير الداخلية بالآتي:

  • رفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى خلال فترة الاحتفالات المقبلة.
  • الارتقاء بمعدلات الأداء.
  • التواجد الأمني بالشوارع والميادين، لتأمين أماكن الاحتفالات والمنشآت المهمة والحيوية.
  • نشر قوات التدخل السريع والدوريات الأمنية وعناصر البحث الجنائي بجميع الطرق والمحاور.
  • تعزيز قوات الحماية المدنية، ونشر الخدمات المرورية، لتسيير الحركة المرورية، وسرعة التعامل مع المواقف الطارئة، والتوظيف الأمثل لطاقات القوات.

وعلى مدار العام المقبل، شدد وزير الداخلية على مواصلة الجهود في شتى مجالات العمل الأمني، وتفاعل الخطط الأمنية مع ما يفرضه الواقع من تحديات، وما يتطلبه المستقبل من استعدادات، وصولا إلى الهدف الأسمى، وهو تحقيق أمن الوطن واستقراره.

وأكد توفيق الالتزام بحسن معاملة المواطنين، ومراعاة البعد الإنساني لدى التعامل مع الجماهير أثناء تنفيذ بنود الخطة الأمنية، لافتا إلى أن تعاون المواطنين عامل أساسي في نجاح الخطط الأمنية.

الأسعار

ويعد ارتفاع الأسعار بشكل جنوني ومستمر مقابل تدني الدخل أحد أهم المشكلات التي تشغل المواطن، وأمام الوعود المستمرة بتخفيف المعاناة، يسأل المصريون كيف استعدت الحكومة لـ2020 للحد زيادة أسعار السلع الأساسية؟

وبدوره، قال عمرو حامد، رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية: “إن اتحاد الغرف التجارية يتبنى مبادرة ستنطلق خلال يومين تحت مسمى (مبادرة تخفيض الأسعار)”.

وتوقع حامد أن تشهد أسعار السلع الغذائية انخفاضا، يتراوح بين 5 و20% وفقا لكل سلعة، منوها بأن اتحاد الغرف التجارية يقوم بحملة مكبرة، يدعو فيها التجار وأصحاب المحال الغذائية إلى تخفيض هامش الربح.

ولفت رئيس شعبة المواد الغذائية إلى أن المبادرة تأتي تماشيا مع دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتخفيض سعر المنتج المصري، والتشجيع علي شرائه.

نصائح الإفتاء

ولم تُفتِ دار الإفتاء المصرية بالمشاركة في الاستعداد للعام الجديد، رغم نشرها نصائح عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، قالت فيها:
  • لا تضيع وقتك فيما لا يفيد، فالوقت إذا فات لا يُعوض، وكان الحسن البصري يقول: “إنما أنت أيام، كلما ذهب يوم ذهب بعضك”.
  • لا تنسَ التودد إلى أهلك وأصدقائك بحجة السعي وراء الرزق، فالإنسان قبل البنيان.
  • لا تحزن على ضياع شيء يَسرك، فربما كان أمرا عواقبه تضرك.
  • تفكّر في كل شيء، وحاسب نفسك على ما فاتك، وقد كان سفيان بن عيينة يقول: إذا المرء كانت له فكرة، ففي كل شيء له عبرة.
  • اجعل لقراءة القرآن وذكر الله وقتا ثابتا لا تتخلف عنه؛ لينيرا طريقك، ويشفعا لك يوم القيامة.
  • حافظ على صلاتك، فهي صلتك بربك، وطمأنينة لقلبك، وقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا اشتد عليه أمر قام إلى الصلاة.
  • استعن بالله، وتيقّن بأنه لا يضيع أجر من أحسن عملا.
  • اجعل للناس حظّا من الشكر: والديك إذ أنعما عليك، إخوتك إذ تشد بهم عضدك، أصدقائك وأحبائك إذ يعينوك على شئون حياتك.
  • تعلّم كل يوم ولو كلمة؛ فالعلم يكسبك المعرفة التي بها تستطيع القيام بحق دينك ووطنك.
  • حدد أهدافك التي تعيش من أجلها، وضع خطة تسير عليها في أيامك القادمة؛ لكيلا تخطئ هدفك.

وعود الرئيس

ومن جهته، وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي، في نهاية شهر يوليو الماضي، بأن مصر ستكون بموضع آخر في 2020، وتحقق الاكتفاء الذاتي من الغاز، وتنتهي من تطوير شبكة الطرق.

وقال السيسي، خلال جلسة “اسأل الرئيس” في مؤتمر الشباب الوطني السابع: “أقولكم الدنيا هتبقى عاملة إزاي، هنبقى حققنا الاكتفاء الذاتي في الغاز ويفيض، وسيُجرى الانتهاء من شبكة الطرق وتطويرها”.

وأضاف السيسي: “وهنكون انتهينا من المرحلة الأولى في كل المدن التي جرى الإعلان عنها، 40 ألف فدان في العاصمة الإدارية، العلمين طول 14 كيلو بعمق كيلو، مدينة الِإسماعيلية تكون خلصت المرحلة بتاعتها كلها الـ58 ألف شقة، ومدينة السلام أو شرق بور سعيد خلصت المرحلة الأولى”.

وتابع السيسي: “ثم ننطلق إلى الصعيد، الست مدن اللي بنتكلم فيهم، في الوقت نفسه هنكون خلصنا كل الجامعات التي تحدثنا عنها، وتطوير المستشفيات، وسيُجرى افتتاح عدة مشروعات أخرى في الصعيد وأسيوط ومناطق أخرى في الجمهورية لصالح الشعب المصري”.

وأكمل الرئيس: “30 يونيو 2020 الحكومة هتكون اتنقلت للمكان الجديد، وبناء المنظومة الخاصة بيهم، لكي يُجرى تفريغ القاهرة، لتقليل من الزحام المتواجد بها، وفي الوقت نفسه هنكون خلصنا تطوير السكة الحديد”.

وكان عام 2019 قد شهد أكبر زيادة في سعر أسطوانات البوتاجاز، إذ ارتفعت من 50 جنيها إلى 65 جنيها للاستهلاك المنزلي، ومن 100 جنيه إلى 130 جنيها للاستهلاك التجاري.

يُذكر أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي صادقت في 17 ديسمبر الجاري على اتفاقية بدء تصدير الغاز من إسرائيل لمصر، وفقا لما نشره موقع “أب ستريم” المَعني بأخبار البترول والغاز.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.