السيسي في 2019: خسائر ثورة يناير ضخمة.. و”هعمل قصور”

السيسي في 2019: خسائر ثورة يناير ضخمة.. و"هاعمل قصور"
تناولت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2019 موضوعات شتى في محافل ومناسبات متنوعة - مصر في يوم

تناولت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2019 موضوعات شتى في محافل ومناسبات متنوعة، نستعرض من خلال السطور التالية أهم التصريحات التي أبرزتها وسائل الإعلام المختلفة على مدار العام.

من أوائل تصريحات السيسي في 2019 ما جاء خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بقصر الاتحادية في 28 يناير، إذ قال: “أقولها لكم يمكن للمرة العاشرة التي أقولها للمصريين، أنا هنا بإرادة مصرية، وإذا غابت هذه الإرادة أتخلى عن موقعي فورا”.

وأضاف السيسي: “أن مصر لن تقوم بالمدونين، ولكنها ستقوم بالعمل والجهد والمثابرة من أبنائها”، مؤكدا “أن المدونين يتحدثون بلغة بعيدة عن الواقع الذي نعيشه”.

تصريحات السيسي في 2019

وفي العاشر من مارس الماضي، حذّر السيسي المصريين من مخاطر التظاهر على مصر والدول العربية المجاورة، مشيرا إلى خسائر كبيرة منيت بها البلاد بعد الثورة على مبارك في 2011: “دايما أقول إن 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ”.

وحظيت الندوة التثقيفية الثلاثين، التي أقامتها القوات المسلحة، في 30 مارس الماضي، تحت عنوان “شهداؤنا في قلوبنا” تزامنا مع احتفال مصر والقوات المسلحة في يوم الشهيد والمحاربين القدامى بعدد وافر من تصريحات السيسي في 2019.

وقال السيسي خلال الندوة: “كنت مسئولا عن المخابرات الحربية والأجهزة الأمنية، خلال أحداث محمد محمود، وأقدر أقول بجلاء وثقة وأمانة وشرف إننا لم نمسّ مصريا واحدا خلال هذه الفترة”.

وكرر السيسي حديثه عن ثورة 25 يناير قائلا: “أنا بقولكم يا مصريين حجم الخسارة من 2011 إلى 2015 ضخم جدا، وهنفضل ندفع ثمن كبير جدا لاستعواضه”.

السمن والعسل

وقال السيسي خلال الندوة ذاتها: “هو أنا وعدتكم وأخلفت، هو أنا قلت معايا السمن والعسل هقدمهولكم؟”.

وخلال حديثه، وصف السيسي رواتب الجيش والشرطة بالمتواضعة، قائلا: “لو قلتلكم أرقام مرتبات الجيش والشرطة هتستغربوا أوي، أرقام متواضعة، وطول عمر الجيش والشرطة كمان كدا.. ومحدش أبدا طلب زيادة”.

وبمناسبة افتتاح عدد من المشروعات التي تربط سيناء بالإسماعيلية في الخامس من مايو الماضي، وجّه السيسي حديثه للشعب قائلا: “لو كانت المظاهرات تبني مصر، أنا هنزل بالمصريين في الشارع ليل ونهار علشان نبني مصر”.

وفي إشارة إلى ثورة 25 يناير أيضا، قال السيسي: “مصر خسرت في 2011 مليارات من الدولارات، فضلا عن الخسارة الأمنية والاقتصادية”.

مؤتمرات الشباب

وفي 30 يوليو الماضي، أطلق الرئيس تصريحات عديدة خلال المؤتمر الوطني السابع للشباب، في العاصمة الإدارية الجديدة، أبرزها ما قاله لوزير المالية: “عندك فائض والحياة ماشية معاك.. وأنت منشفها علينا”، مضيفا: “أن دولة بحجم مصر تحتاج إلى موازنة تقدر بتريليون دولار”.

وخلال مؤتمر الشباب الثامن في 19 سبتمبر، نفى السيسي، اتهامات تتعلق بالفساد، أثارها الممثل والمقاول محمد علي، قائلا: “إن مخاطر الكتمان أكبر بكثير من السكوت، ومن أسبوعين هناك موضوع مستمر”، متسائلا: “أنتم مش خايفين على جيشكم والضباط الصغار، أن يقال لهم أن قياداتكم ليست جيدة؟”.

وأضاف: “كل الأجهزة قالوا لو سمحت لا تتكلم، لكن ما بيني وبين الناس هو الثقة، وأرفض أن يلعب أحد في تلك المنطقة”.

وعما أُثير حول تشييد القصور، قال: “عامل قصور رئاسية وهعمل، هي ليّ؟ أنا بعمل دولة جديدة، أنتم فاكرين لما تتكلموا بالباطل هتخوفوني ولا إيه؟ لا هعمل وأعمل بس مش لي ولا باسمي”.

وتابع: “بقى اللي يقف في 3 يوليو، ويقدم نفسه والجيش وأولاده وأحفاده تعملوا فيه كدا، ابن مصر، انتوا اللي تشيروا الكلام ده؟”.

مظاهرات سبتمبر

وأدلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتصريحات عن المظاهرات في مصر، خلال حديث مع إحدى مراسلات التلفزيون، فور عودته، من الولايات المتحدة الأمريكية إلى القاهرة في 25 سبتمبر الماضي.

وأكد الرئيس في حديثه مع المراسلة، أن الدعوة إلى المظاهرات في مصر لا تدعو للقلق، قائلا: “الموضوع لا يستحق.. لازم تعرفوا أن الشعب بات واعيا، لا تقلقوا من أي شيء”.

ووجه السيسي حديثه للمصريين، قائلا: “أنا قولتلكم قبل ما أسافر يا مصريين خلوا بالكم مش هيسيبوكوا.. مش هيسيبوكوا تنجحوا، ولا هيسيبوكوا تتهنوا على حاجة.. هي حرب بينا وبينهم”.

وأضاف الرئيس السيسي: “إحنا جامدين أوي إن شاء الله.. والبلد جامدة أوي بيكوا”، متابعا: “لازم تعرفوا كلكوا إن الشعب المصري بقى واعي أوي”.

وقال السيسي: “يوم ما هطلب النزول هيكون زي يوم التفويض في 2013، هتكون رسالة للعالم كله، وينزل الملايين، مش أقل من كده”.

البلد كشفت ضهرها وعرت كتفها

ومن أغرب تصريحات السيسي في 2019 قوله: “لولا أن البلد كشفت ضهرها وعرت كتفها في 2011، لكان هناك اتفاق قوي وسهل مع إثيوبيا بشأن أزمة سد النهضة الحالية”.

وأضاف السيسي خلال كلمته، بالندوة التثقيفية الحادية والثلاثين للقوات المسلحة، بقاعة المنارة، في 13 أكتوبر بمناسبة: “مفيش تحدي يقدر يأثر في مصر ومستقبلها إلا وتقدر مصر تجابهه، إلا إنكم يا مصريين تأكلوا بلدكم”.

وأكد أن مصر دخلت مرحلة الفقر المائي، وفقا للمعايير الدولية”، مؤكدا أن حجم المياه المتاحة لم يعد يصل الآن إلى مصر، واصفا ردود فعل المصريين تجاه قضية سد النهضة بأنها “مبالغ فيها”.

 

وفي نوفمبر الماضي، أكد خلال كلمته أثناء الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف محاولته إقناع الرئيس السابق، عدلي منصور، بالترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية عام 2014، على أن يظل السيسي في منصبه وزيرا للدفاع والإنتاج الحربي.

وفي الثالث من ديسمبر، وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي رسالة للمواطنين خلال افتتاح مشروعات في دمياط، مشددا على أهمية الحفاظ على الاستقرار: “كل ما فيه استقرار اتحركنا للأمام، ومفيش عودة مرة تانية للخلف”.

وقال الرئيس السيسي، خلال افتتاح مشروعات في دمياط: “لما بنتكلم بنتكلم عشان التحدي.. ومفيش تحدي خطر على مصر إلا من داخل مصر”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.