السيسي يُحذر من وضع بحيرة قارون: سنخسرها تماما (فيديو)

السيسي يحذر من وضع بحيرة قارون
السيسي يحذر من وضع بحيرة قارون ويؤكد على ضرورة استيعادها - وكالات

حذّر الرئيس عبد الفتاح السيسي، مجددا من وضع بحيرة قارون، قائلا: “لو استمرينا على الوضع ده إحنا كده بنخسر هذه البحيرة تماما”.

جاء ذلك على هامش افتتاح مجمع الإنتاج الحيواني المتكامل في محافظة الفيوم، بالمشاركة بين المحافظة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة.

ويضم المُجمع مزارع لتربية الماشية بمختلف أنواعها، ومجازر آلية حديثة متكاملة، ومصانع لمختلف منتجات الألبان، ويتيح العديد من فرص العمل المناسبة لمختلف التخصصات ومستويات التأهيل العلمي.

استعادة بحيرة قارون

وأضاف السيسي في سياق حديثه عن استعادة بحيرة قارون: “أن البحيرة مساحتها أكثر من 50 ألف فدان”، مشيرا إلى أن الدولة مَعنية باستعادة كل البحيرات، سواء اللي على البحر المتوسط وبحيرة ناصر اللي في أسوان”.

وتابع: “مفيش عائد مباشر للمواطنين، لكن هناك عائد كبير للدولة بعودة البحيرات للخدمة والإنتاج”.

وأوضح الرئيس أن الهدف من استعادة بحيرة قارون وغيرها هو إعادة إنتاج الأسماك مرة أخرى، مضيفا: “مجموعة مصانع هتتعمل لتقليل كثافة الملوحة، ليعود إنتاجها مرة أخرى”.

وأكمل السيسي: “الكلام ده تكلفته كتير، يمكن ميكونش فيه عائد مباشر دلوقتي، لكن بعد ما ترجع البحيرة تاني يبقى فيه فرص حياة.. دراسات الجدوى في هذا الأمر ليس شرطا أن يكون العائد الاقتصادي كبير”.

التوزيع الجغرافي للمشروعات

وبخلاف حديثه عن استعادة بحيرة قارون، أشار الرئيس السيسي إلى أن الهدف من التوزيع الجغرافي للمشروعات التي يُجرى افتتاحها هو إيجاد فرص عمل في هذه المناطق، موضحا أن الصوبة الزراعية الواحدة توفر فرص عمل لثلاثين شخصا”.

وتساءل الرئيس: “هل استهداف تكليف جهاز المشروعات بعمل بعض المشروعات هدفه الاستحواذ الاقتصادي؟”، متابعا: “الهدف تحقيق توازن وإيجاد فرص عمل؟”.

وشدد الرئيس السيسي على أن العائد الاقتصادي الذي سيترتب عليه تشغيل المشروعات الزراعية في المنيا وبني سويف هو تشغيل 250 ألف مواطن.

وشدد الرئيس على أنه يجب الاستفادة من الجامعات المصرية بالتعاون مع وزارة الزراعة، لاستنباط سلالات جديدة من اللحوم، وإنتاج الألبان، من أجل إفادة المواطنين وصغار المزارعين في إطار ما تنفذه الدولة المصرية في هذا المجال.

وأضاف الرئيس: “أن الهدف من مشروعات الإنتاج الحيواني المختلفة التي بدأت الدولة المصرية في تنفيذها منذ ثلاث سنوات تهدف إلى تحقيق التوازن بين العرض والطلب، للحفاظ على الأسعار ومنع قفزها، والأمور في هذا المجال تتحرك بشكل جيد للحفاظ على الأسعار.

وشدد الرئيس السيسي على أن هذه الخطة تهدف إلى إنتاج كل منتجات الألبان حتى التي يُجرى استيرادها من الخارج.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.