أربع اتفاقيات من أجل التنقيب عن البترول بـ155 مليون دولار.. تفاصيل

أربع اتفاقيات من أجل التنقيب عن البترول بـ155 مليون دولار.. تفاصيل
الاتفاقية الأولى تقع بمنطقة امتياز جنوب شرق سيوة بالصحراء الغربية- أرشيف

أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الأربعاء، توقيع 4 اتفاقيات بترولية جديدة من أجل التنقيب عن البترول والغاز الطبيعي وإنتاجهما بمناطق: الصحراء الغربية، وخليج السويس، ووادي النيل.

وقال طارق الملا، وزير البترول والثورة المعدنية، في بيان صحفي: إن الاستثمارات بلغ حدها الأدنى 155 مليون دولار، إضافة إلى منح توقيع بحوالي 10.5 ملايين دولار، لحفر 30 بئرا.

التنقيب عن البترول

وأضاف الملا أهمية استدامة قطاع البترول في توقيع اتفاقيات جديدة، باعتبارها الركيزة الأساسية التي تقوم عليها الأنشطة البترولية من أعمال بحث واستكشاف وتنمية وإنتاج، لتعزيز احتياطي وإنتاج مصر من البترول والغاز، وجذب الاستثمارات الأجنبية ودعم الاقتصاد القومي.

وأوضح أنه بتوقيع الاتفاقيات الأربعة يصل عدد الاتفاقيات البترولية التي أبرمتها الوزارة مع المستثمرين والشركاء منذ 30 يونيو 2013 وحتى الآن، إلى 103 اتفاقيات، وستُوقع 4 اتفاقيات أخرى لاحقا، فضلا عن 9 اتفاقيات جديدة وافق عليها مجلس النواب، ويجرى حاليا استصدار مشروع القوانين الخاصة بها.

وتابع أن الاتفاقية الأولى تقع بمنطقة امتياز جنوب شرق سيوة بالصحراء الغربية مع الهيئة العامة للبترول وشركة “أيوك”، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 17 مليون دولار ومنحة توقيع حوالي 1.2 مليون دولار لحفر 4 آبار جديدة، والاتفاقية الثانية مع نفس الشركة وتقع بمنطقة امتياز تنمية غرب الرزاق بالصحراء الغربية، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 34 مليون دولار ومنحة توقيع بقيمة 5 ملايين دولار لحفر 13 بئرا جديدا.

وأشار إلى أن الاتفاقية الثالثة ضمن اتفاقيات التنقيب عن البترول تقع بمنطقة امتياز شمال بني سويف بمنطقة وادي النيل مع الهيئة العامة للبترول وشركة “ميرلون الفيوم”، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 36 مليون دولار ومنحة توقيع 2.3 مليون دولار لحفر 8 آبار جديدة.

بينما تقع الاتفاقية الرابعة بمنطقة امتياز جنوب شرق رأس العش بخليج السويس بين شركة جنوب الوادي القابضة للبترول وشركتي “باسيفيك” و”زد إن بي”، باستثمارات حدها الأدنى حوالي 68 مليون دولار ومنحة توقيع 2 مليون دولار لحفر 5 آبار جديدة.

رأس العش

وفي سياق متصل، أبرمت شركة “زاروبيجنفت” الروسية الحكومية، في 24 أكتوبر الماضي، اتفاقية مع الشركة الآسيوية ”باسيفيك أويل آند غاز” المصرية، للقيام بأعمال التنقيب عن البترول في رأس العش.

كما أبرمت الشركة الروسية اتفاقية أخرى مع شركة “جنوب الوادي القابضة للبترول”، حول مشاركة المنتج، وتضمنت الاتفاقية الأولى مع “باسيفيك أويل آند غاز” تطوير الشركة الروسية للكتلة البحرية للجرف المصري جنوب شرق رأس العش.

وبالحديث عن التنقيب عن البترول في مصر، قال مصدر في الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”: إن خمس شركات بترول أجنبية تستحوذ على غالبية استثمارات البحث والتنقيب والإنتاج والتنمية للعام الجاري في مصر.

وأوضح المصدر، في تصريحات صحفية، في 15 من مايو الماضي، أن تلك الشركات الأجنبية هي: إيني الإيطالية، وبي بي البريطانية، وشل الهولندية، وروزنفت الروسية، وأباتشي الأمريكية التي تعد من أكبر المستثمرين في قطاع البترول.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.