عبد العال عن خلو المقاعد المخصصة للوزراء: “عايز الصحفيين يصوروا”

عبد العال عن خلو المقاعد المخصصة للوزراء: "عايز الصحفيين يصوروا"
استنكار رئيس مجلس النواب، خلو المقاعد المخصصة للوزراء يتكرر كل فترة- أرشيف

استنكر علي عبد العال رئيس مجلس النواب، خلو المقاعد المخصصة للوزراء وأعضاء الحكومة بقاعة المجلس خلال الجلسة العامة للبرلمان اليوم.

وقال عبد العال تعليقا على خلو المقاعد المُخصصة للوزارء وأعضاء الحكومة: “أنا شايف الحكومة مش موجودة”، وتابع: “أنا عايز الصحفيين يصوروا مقاعد الوزراء الفاضية، علشان الرأي العام يعرف بس”.

خلو المقاعد المخصصة للوزراء

ورصد رئيس المجلس خلو المقاعد المخصصة للوزراء وأعضاء الحكومة خلال الجلسة العامة التي عقدت اليوم بمقر المجلس لمناقشة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة التعليم والبحث العلمي، ومكتبي لجنتي الشئون الاقتصادية والعلاقات الخارجية.

وناقش المجلس تقرير اللجنة بشأن قرار رئيس الجمهورية رقم 604 لسنة 2019، بالموافقة على التعديل الثالث لاتفاقية المساعدة بين حكومتي جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن التعليم الأساسي “مرحلة ثانية”.

تهديد بالاستجواب

وفي سياق خلو المقاعد المخصصة للوزراء وأعضاء الحكومة بسبب تغيبهم عن الحضور، سبق وهدد رئيس مجلس النواب، في العاشر من الشهر الجاري، باللجوء إلى استجواب الوزراء الممتنعين عن حضور الجلسات الخاصة، بإلقاء البيانات العاجلة الخاصة بالنواب وفقا للدستور واللائحة الداخلية للبرلمان.

وقال عبد العال، خلال الجلسة العامة التي عقدت آنذاك: “إن السوابق البرلمانية استقرت أن الوزير يجب أن يحضر جلسات البيانات العاجلة، ولكن للأسف الحكومة كعادتها عندما يمر الوضع تعتقد أن هذا الأمر مستقر، وبالتالي لا تعطيه اهتماما”.

وفي معرض تهديده باستجواب الوزراء الممتنعين، وجه عبد العال حديثه للمستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب وقتها: “باعتبارك عضوا في الحكومة، فاعتبارا من اليوم، فالمجلس لن يقبل أن يُجرى إلقاء بيان عاجل دون حضور الوزير، وذلك عملا بالسوابق البرلمانية، وإلا فلا قيمة للبيان العاجل”.

وأكد رئيس البرلمان استخدام الوسائل الرقابية حيال الوزراء: “الأمانة العامة للبرلمان ستبلغ الحكومة بموعد البيان العاجل قبل إلقائه بثمانٍ وأربعين ساعة، وسيترتب على عدم حضور الوزير الانتقال للوسيلة الرقابية الأخرى”.

وتابع رئيس المجلس: “لا يمكن على الإطلاق السكوت على خلو المقاعد المخصصة للوزراء، والدستور واللائحة أعطوني الصلاحيات الكاملة لاستدعاء الحكومة بالكامل لإلقاء بيان داخل البرلمان، ولو محضرش الوزير سأفعل أخطر وسيلة برلمانية، وهي استجواب الوزراء المتغيبين”.

واستنكر عبد العال توجيه الرأي العام لنقد البرلمان بدلا من الحكومة، معبرا بقوله: “الرأي العام ضاغط على المجلس دائما، والمعتاد أن النقد يكون للحكومة وليس البرلمان، فالمجلس يلبي نداء المواطن باعتباره معبرا عنه، ولكن التعامل بأن مفيش مجلس فأنا بقول لا”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.