التحقيق مع شادي سرور بنيابة أمن الدولة في قضية “الصفافير”

التحقيق مع شادي سرور بنيابة أمن الدولة في قضية "الصفافير"
قوات الأمن ألقت القبض على اليوتيوبر الشهير في وقت سابق اليوم- أرشيف

بدأت نيابة أمن الدولة العليا، التحقيقات مع اليوتيوبر شادي سرور على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا والمعروفة إعلاميا بقضية “الصفافير”.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على اليوتيوبر الشهير في وقت سابق اليوم، ومن جهته طلب شادي سرور من النيابة الالتقاء بوالده والسماح له بحضور محامٍ للدفاع عنه، بحسب مواقع إخبارية.

يذكر أن المتهمين في القضية جرى القبض عليهم في غضون شهر مارس 2019، على خلفية الاتهام بما عرف بحملة الصفافير، وهي عبارة عن إطلاق الصفافير في وقت واحد كتعبير عن الاحتجاج على الأوضاع السياسية والاقتصادية في مصر.

شادي سرور

وكان شادي سرور قد وجهت له عدة تهم قبل ذلك بينها الإلحاد، إذ نشر فيديو في 15 فبراير 2019، أعلن فيه عن تركه للإسلام عبر منشور على صفحته الموثقة على الفيسبوك.

وفي بيان له عبر حسابه الشخصي على “فيس بوك” قال شادي سرور: “رسالة على صورة قديمة عشان مش بخرج من البيت بقالي شهور، عايش في سجن، في البداية.. نفس الإنسان في الصورة لكن أصبحت شخصا جديدا، شخص أنقذ نفسه من الموت، شخص شاف معاناة كبيرة كاد يلجأ للانتحار فعليا لأنه الحل الوحيد للتخلص من الألم والعذاب النفسي في الدنيا، أصعب وقت مر عليا في حياتي كلها من يوم ما اتولدت”.

وتابع: “حكم عليّ أشخاص وهاجموني بسبب معتقداتي الشخصية، وإشاعات، وأعمالي التي لا أضر بها أحدا، رسمت تاتو لأني أحب أن أعبر عن مأساة حياتي من خلال رسم على جسمي”.

وكشف شادي سرور عن تركه الإسلام، قائلا: “سيبت الإسلام بسبب العنصرية والجحود في قلوب الناس اللي مفروض مؤمنة بالله، بل هم أهل النفاق.. خسرت كل الناس اللي في يوم حبتهم وأصبحت وحيدا معرضا للهجوم الهمجي، مع أني لم أضر أحدا أبدا، بل كان لي مواقف اجتماعية وسياسية في صالح الخير للمجتمع مع الرغم من صغر سني وقدراتي المحدودة”.

تراجع

قرار اليوتيوبر الشهير أثار موجة من الجدل واللغط وقتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أُصيب البعض بالصدمة، ما دفعه للتراجع عن قراره ونشر فيديو آخر للإعلان عن ذلك.

وكان شادي سرور، أعلن في أكتوبر 2018، توقفه عن تقديم فيديوهات جديدة، مبديا عدم رغبته في الحياة، وهو ما أثار دهشة الكثيرين من متابعيه، ودخل شادي في حالة اكتئاب نفسي، وقرر أن ينتحر بسبب كلام منتقديه، الأمر الذي جعله يتوقف عن الفيديوهات.

وفي 10 أبريل 2017 قام سرور بإعداد مقطع فيديو موجه للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد أحداث تفجيرات أحد السعف، ونشره في حسابه على اليوتيوب والفيسبوك وانتقد فيه أوضاع البلاد والرئيس.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.