تراجع البورصة في الجلسة الثانية: رأس المال يخسر 652 مليون جنيه

تراجع البورصة في الجلسة الثانية: رأس المال يخسر 652 مليون جنيه
انخفضت أسهم 87 شركة، ولم تتغير مستويات 44 شركة- أرشيف

تباينت مؤشرات البورصة في الجلسة الثانية اليوم الاثنين ليخسر رأس المال السوقي 652 مليون جنيه، بضغوط مبيعات المتعاملين الأجانب، مغلقا عند مستوى 701.717 مليار جنيه.

وجاء تباين مؤشرات البورصة في الجلسة الثانية على النحو التالي:

  • ارتفع مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 0.07%، ليغلق عند مستوى 13902 نقطة.
  • هبط مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 0.59%، ليغلق عند مستوى 1962 نقطة.
  • انخفض مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 0.27%، ليغلق عند مستوى 16269 نقطة
  • زاد مؤشر إيجي إكس 30 للعائد الكلي بنسبة 0.21%، ليغلق عند مستوى 5193 نقطة.
  •  تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70” بنسبة 0.35%، ليغلق عند مستوى 528 نقطة.
  • هبط مؤشر “إيجي إكس 100” بنسبة 0.31%، ليغلق عند مستوى 1390 نقطة.
  • زاد مؤشر بورصة النيل بنسبة 1.26%، ليغلق عند مستوى 493 نقطة.

وارتفعت أسهم 41 شركة مقيدة بالبورصة في ختام التعاملات، وانخفضت 87 شركة، ولم تتغير مستويات 44 شركة.

البورصة في الجلسة الثانية

وبلغ حجم التداول على أسهم البورصة في الجلسة الثانية 84.4 مليون ورقة مالية بقيمة 1.2 مليار جنيه، عبر تنفيذ 14.5 ألف عملية لعدد 172 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 88.64% من إجمالي التعاملات.

بينما استحوذ الأجانب على نسبة 9.89%، والعرب على 1.47% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 81.66% من المعاملات في البورصة، وكان باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 18.33%.

ومال صافي تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات المصرية للبيع بقيمة 42.2 مليون جنيه، 4.4 مليون جنيه، 4.5 مليون جنيه، 52.9 مليون جنيه، على التوالي، فيما مال صافي تعاملات المؤسسات العربية والأجنبية للشراء بقيمة 1.8 مليون جنيه، 102.2 مليون جنيه، على التوالي.

البورصة في أسبوع

وبخلاف تراجع البورصة في الجلسة الثانية اليوم، ربح رأس المال السوقي نحو 15.2 مليار جنيه، مغلقا تعاملاته عند مستوى 701.8 مليار جنيه، بنسبة نمو 2.2% عن الأسبوع الماضي.

فيما شهدت البورصة خلال الأسبوعين الماضيين خسائر في رأس المال السوقي، الأمر الذي دعا النائب محمد فؤاد لتقديم طلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، بشأن خسائر البورصة، وانخفاض سهم “راميدا” للأدوية.

وطالب النائب في بيانه، بالبحث عن “الأسباب الحقيقية” وراء تراجع وانخفاض مؤشرات البورصة في ظل تأخر الحكومة في تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية، وفتح تحقيق حول الخطوات التي سبقت وواكبت طرح أسهم شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية، ومحاسبة المسئولين عن هذا الأمر.

خسائر البورصة

يأتي طلب الإحاطة، بعد تقرير لوكالة رويترز، قالت فيه: “تراجعت الأسهم المصرية في الفترة الأخيرة كثيرا، وفقدت جاذبيتها لدى المستثمرين رغم رخص أسعارها، ولا تجد إقبالا وسط شح شديد في السيولة وغياب الطروح الحكومية الموعودة”.

وعرضت وكالة رويترز في تقرير مطول أسباب خسائر البورصة المصرية خلال هذا العام، جاء فيه أن أحجام التداول بلغت 46.254 مليار ورقة تداول منذ بداية العام، وحتى نهاية نوفمبر الماضي، انخفاضا من 60.771 مليارا في 2018 ونحو 77.946 مليارا في 2017.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.