مواقع تروّج لبيع شهادة محو الأمية.. و”التعليم” تحذر المدرسين

تحذير للمعلمين من مواقع تروج لبيع شهادة محو الأمية
وزارة التعليم تحذر المعلمين من مواقع تروج لبيع شهادة محو الأمية - أرشيف

حذرت وزارة التربية والتعليم من مواقع تروّج لبيع شهادة محو الأمية، للحصول على شهادات الصلاحية للأكاديمية المهنية للمعلمين، للتثبيت على وظيفة معلم.

وقال محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لشئون المعلمين: “لاحظت وتابعت بعض المواقع والأشخاص، يدعوا أنهم يستطيعوا بيع أو توفير شهادة محو الأمية، لتقديمها ضمن الملف المطلوب للحصول على شهادة الصلاحية”.

وشدد على عدم الانصياع وراء تلك الدعوات من بعض المواقع والأشخاص الذين يعلنون بيع شهادات محو الأمية للمعلمين.

شهادة محو الأمية

ولفت إلى أن الأكاديمية ترتبط إلكترونيا مع هيئة محو الأمية الآن، وبناء عليه لو أن الشهادة المزمعة كانت بياناتها خاطئة أو مزورة سيقع مقدمها تحت طائلة القانون.

وأوضح نائب وزير التربية والتعليم أن الوزارة بالتعاون مع الأكاديمية قد سبق وأعلنت عن بدائل للخدمة العامة للتيسير على المتقدمين، حرصا على مستقبلهم، وإيمانا بدورهم السامي المكمل لخطة بناء الإنسان المصري.

وكانت الوزارة قد أعلنت أنه ضمن شروط الترقية والحصول على وظيفة معلم أن يقوم المعلم بمحو أمية عدد من الأشخاص الدارسين في فصول محو الأمية.

كما أعلنت بدائل لشرط محو الأمية، منها الاشتراك في البرنامج التدريبي “المعلمون أولا” والمشاركة في برنامج القرائية، لتحسين مهارات الكتابة والقراءة لطلاب السنوات الأولى.

وبخلاف شهادات محو الأمية، كانت الهيئة العامة لتعليم الكبار قد قالت: “إن مصر بها 18 مليون مواطن أمي، وإنها تقف في منتصف السلم العالمي للأمية الهجائية”.

الأمية في مصر

ووفقا لتصريحات رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار فإن “نسب الأمية تتفاوت في مصر من محافظة إلى أخرى، فالمحافظات الريفية وصعيد مصر تتفشى فيهم الأمية إلى حد كبير”.

وأوضح أن محافظة المنيا من أكثر المحافظات التي يوجد فيها أعداد أميين، إذ تقترب فيها الأمية من 42%، وتأتي محافظة بني سويف في المرتبة الثانية، بنسبة تقرب من 40%، فيما تنخفض الأمية في محافظات الوجه البحري والقاهرة الكبرى”.

وعن  أسباب انتشار الأمية بالشكل الكبير في محافظات الوجه القبلي، قال رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار: “إن الصعيد لم يحصل على حقه في التنمية الشاملة، ومن ثَم بدأت الدولة في الوقت الراهن بإنشاء مشروعات قومية ضخمة، يُضاف إلى ذلك العادات والتقاليد الأسرية، ومنها: منع تعليم المرأة”.

وشدد رئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار على أن مصر ستكون خالية من الأمية بحلول 2030، لافتا إلى أن جامعة الزقازيق قضت على أمية 10 آلاف و200 مواطن في عام، فالتشريع الجديد يلزم الجهات بالقضاء على الأمية.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.