مؤشر التنمية البشرية: مصر تحتل المرتبة الـ116 عالميا

مؤشر التنمية البشرية
مصر تحتل المرتبة الـ116 عالميا في مؤشر التنمية البشرية - أرشيف

احتلت مصر المرتبة الـ116 عالميا، في مؤشر التنمية البشرية لعام 2019، وذلك بحسب تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وبحسب مؤشر التنمية البشرية لعام 2019، فإن مصر حافظت على المرتبة السابعة في إفريقيا، والـ12 بين الدول العربية.

وقال التقرير الذي سيُجرى إصداره كاملا في يناير المقبل: “إن المؤشرات الاقتصادية الكلية أظهرت اتجاهات إيجابية، بسبب الجهود والتدابير والسياسات التي اتخذتها مصر”.

مؤشر التنمية البشرية

وفي سياق قياس مؤشر التنمية البشرية في مصر، أوضح التقرير أداء مصر بالنسبة للصحة، التي يُجرى قياسها من خلال متوسط العمر المتوقع.

وينظر تقرير التنمية البشرية بشكل متزايد إلى ما هو أبعد من مؤشر التنمية البشرية، فينظر إلى جودة واستدامة التنمية البشرية، إلى جانب كيفية تأثير التفاوتات الاجتماعية والقائمة على النوع الاجتماعي في البلدان.

وفيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين، يُعد أداء مصر أفضل من المتوسط في منطقة الدول العربية، ولكن لا يزال يرتفع مؤشر التنمية البشرية بالنسبة للرجال (732) مقارنة بـ (643) للنساء.

وأوضح التقرير نصيب الفرد من إجمالي الدخل القومي في مصر، إذ تحتل 16 مرتبة أعلى وفقا للتنمية البشرية.

وبجانب مؤشر التنمية البشرية، فإن مصر جاءت في المرتبة السادسة عربيا، في مؤشر التعليم، بينما احتلت الأردن والسعودية والإمارات وقطر وسلطنة عمان المراتب الخمس الأولى عربيا في المؤشر الفرعي لأكثر الشعوب تعليما (نسبة السكان الحاصلين على التعليم الثانوي كحد أدنى كنسبة من إجمالي السكان المتجاوز أعمارهم 25 عاما)، بنسب 83.5 و72.8 و69 و68.4 و66.4%.

مؤشر التعليم

وأضاف التقرير: “أن مصر احتلت المرتبة السادسة عربيا بنسبة 64.5%، ما يجعلها تمتلك أكبر قوة بشرية عربية مؤهلة تعليميا، بالنظر إلى عدد سكانها الذي يتجاوز 100 مليون نسمة”.

في حين حلّت فلسطين في المرتبة السابعة، بنسبة 60.4%، تلتها البحرين، ثم ليبيا، ثم لبنان، ثم تونس، ثم الكويت في المرتبة الـ12 عربيا، بنسبة 51.2% تلاها العراق، ثم سوريا والجزائر والمغرب واليمن وموريتانيا والسودان، في حين لم تتوافر بيانات عن ثلاث دول عربية.

يُذكر أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي هو شبكة الأمم المتحدة المعنية بالتنمية العالمية، وهو منظمة تدعو إلى التغيير، وربط البلدان بالمعارف والخبرات والموارد، بهدف مساعدة الشعوب على بناء حياة أفضل.

وترتكز أنشطة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في منطقة الدول العربيّة على المجالات الخمسة التي تمثل أولوياته، مع التركيز بصورة خاصة علي: الحريّة، والحُكم الرشيد، والمعرفة، وتمكين المرأة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.