استمرار أعمال الإزالة بحي الخليفة: هدم 13 عقارا

استمرار إزالات حي الخليفة
استمرار أعمال الإزالة في حي الخليفة بالقاهرة - أرشيف

أعلنت جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، استمرار أعمال الإزالات في حي الخليفة وحصر وتسكين المستحقين من قاطني المنطقة.

وقالت عبد المنعم في بيان، اليوم الأحد، إنه أجري اليوم إزالة 13 عقارا في شارع الغفاري بنطاق حي الخليفة، وحصر قاطني تلك العقارات وبلغ عددهم 30 أسرة لتسكينهم بوحدات سكنية في مدينة بدر.

وفي سياق الإزالات الجارية بعزبة المدابغ بحي مصر القديمة أجري حصر قاطني 17 عقارا وبلغ عدد الأسر 50 مستحقة و16 غير مستحقة، بالإضافة إلى إخلاء 7 عقارات بعد حصر قاطنيهم وتسكين 27 أسرة بوحدات سكينة بمدينة أكتوبر و10 أسر بمدينة بدر.

حي الخليفة

وفي 28 أغسطس الماضي، انطلقت أعمال إزالة عقارات منطقة “عين الحياة”، المجاورة لحي الخليفة، في إطار خطة الدولة لتطوير منطقة الفسطاط، إضافة لمناطق: مجمع الأديان، وسور مجرى العيون، والمدابغ، وعين الصيرة.

ومن جهته، قال خالد عبد العال، محافظ القاهرة في تصريحات صحفية: إن المنطقة خطيرة من الدرجة الثانية، وقد صدر بشأنها قرار إزالة منذ عام 2017، وسيجرى إزالتها بالكامل لإعادة تخطيطها مرة أخرى ضمن خطة تطوير العشوائيات، على حد قوله.

وأضاف محافظ القاهرة، أن أجهزة المحافظة في حي الخليفة أجرت بحثا دقيقا، لحصر الأسر المستحقة، وقامت بتسكينهم في الأسمرات وأكتوبر، ولم تذكر المحافظة مصير الأسر الأخرى التي جرى تصنيف أهلها أنهم من “غير المستحقين”، وسط مخاوف من بيع المناطق التي يجرى إخلاؤها لمستثمرين.

مقابر عين الحياة

وفي 11 سبتمبر الماضي تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا، كشفت التهام الكلاب الضالة رفات الموتى بمخلفات الهدم في منطقة عين الحياة المجاورة لبحيرة عين الصيرة بعد إزالتها بالكامل.

فيما نفت محافظة القاهرة ما يتداوله الأهالي، مؤكدة أنه جرى هدم 53 جبانة، بعد التفاوض مع أصحابها، ونقل رفات موتاهم بمقابر بديلة في مدينة 15 مايو، بواسطة سيارات الإسعاف التي وفرتها المحافظة، كما جرى نقل السكان إلى أماكن بديلة بمدينة 6 أكتوبر.

وتتبع جبانات عين الحياة محافظة الجيزة، ومن المتبع أن تتواصل إدارة الجبانات بالقاهرة مع أصحابها لنقل الرفات في جبانات بديلة، وفي حالة تعذر الوصول لأهالي الرفات، يُجرى نقلهم إلى مدافن الصدقة المجاورة لحوش فريد الأطرش ومسجد الكحلاوي في مقابر الإمام الشافعي، بحسب عدلي عيد، رئيس رابطة الترابية بالقاهرة.

وفي 26 سبتمبر الماضي، قال عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: “إنه سيُجرى تطوير منطقة عين الصيرة قريبا كمرحلة ثانية في خطة تطوير القاهرة التاريخية”، مشيرا إلى أنها ستكون منطقة للأنشطة الترفيهية والتجارية والمطاعم والكافتيريات.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.