كشف تفاصيل وفاة طالبة آثار القاهرة: بخار ونوافذ مغلقة

تفاصيل وفاة طالبة آثار القاهرة
نيابة بولاق الدكرور تكشف تفاصيل وفاة طالبة آثار القاهرة داخل شقة - أرشيف

صرحت نيابة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، برئاسة محمود هاشم، اليوم السبت، بدفن جثمان طالبة آثار القاهرة “هالة.أ”، 20 سنة.

وكانت طالبة آثار القاهرة قد لقيت مصرعها أثناء الاستحمام، داخل شقة خاصة بمساكن هيئة التدريس.

وأفادت التحقيقات، بإشراف يحيى الزارع، المحامي العام، بأنه لا يوجد شبهة جنائية وراء وفاة الطالبة، وأن وفاتها جاءت بسبب الاختناق الناتج من البخار.

وفاة طالبة آثار القاهرة

وبعد مصرع طالبة آثار القاهرة في مسكنها، تبين أن الحمام لا يوجد به وسائل تهوية جيدة، كما أن جميع النوافذ كانت مغلقة وقت استحمامها.

وكشفت التحقيقات عن أن الطالبة نقلها زميلاتها إلى المستشفى، قبل أن تفارق الحياة، وأن المسكن الذي شهد واقعة مصرع طالبة الآثار، تقطنه طالبات غيرهن.

وكانت بداية الواقعة بلاغا إلى المقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث بولاق الدكرور، بعثور مجموعة من الطالبات على جثة زميلتهن داخل حمام شقتها السكنية.

وعلى الفور، انتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ، وتبينت صحة الواقعة، وأظهرت التحريات أن الفتاة تسمى “هالة. ا”، من محافظة دمياط، وأنها قامت باستئجار شقة سكنية بمنطقة بولاق الدكرور، برفقة زميلاتها، حتى تكون قريبة من مكان دراستها في جامعة القاهرة.

تحريات أمنية

وأوضحت التحريات الأمنية، أن مصرع طالبة آثار القاهرة حدث أثناء الاستحمام، إذ استنشقت كمية كبيرة من البخار، تُوفيت على إثرها، وأنه لا توجد شبهة جنائية.

وبسؤال صديقاتها في الشقة السكنية، أكدن أن المتوفاة لقيت مصرعها داخل حمام الشقة أثناء الاستحمام، وجرى التحفظ على الجثة داخل مشرحة المستشفى، وصرحت النيابة بالدفن.

وكانت إحدى الطالبات بجامعة القاهرة قد توفيت في ظروف غامضة، منتصف الشهر الماضي، وتولت النيابة العامة بجنوب الجيزة التحقيق حول مصرعها، إثر سقوطها من شرفة المدينة الجامعية بجامعة القاهرة.

وشهدت المدينة الجامعية بجامعة القاهرة، واقعة مأساوية، إذ تُوفيت الطالبة لمياء بكلية طب البيطري، إثر سقوطها من شرفة المدينة الجامعية أثناء نشر الغسيل.

وتبين من التحقيقات الأولية أنها سقطت نتيجة اختلال توازنها أثناء نشر الغسيل بإحدى النوافذ، فلقيت مصرعها على الفور، وجرى تحرير محضر بالواقعة، وتولّت النيابة التحقيق.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.