ضبط مدير مكتب تموين سابق وزوجته بالدقهلية لاستيلائهما على أموال الدعم

ضبط مدير مكتب تموين سابق وزوجته بالدقهلية لاستيلائهما على أموال الدعم
المتهم استلم كميات من السلع التموينية تُقدر بمبلغ 378 ألف جنيه- أرشيف

تمكنت شرطة التموين بالدقهلية من ضبط مدير مكتب تموين سابق، وزوجته “مالكة بدال تمويني”، للاستيلاء على أموال الدعم.

وكانت معلومات وتحريات إدارة مباحث التموين بالدقهلية، بينت قيام مدير أحد مكاتب التموين “سابقا”، بالتواطؤ مع زوجته “مالكة محل بدال تمويني” بالاستيلاء على أموال الدعم التي كفلتها الدولة للمواطنين.

ضبط مدير مكتب تموين وزوجته

وأشارت إدارة المباحث إلى أن ضبط مدير مكتب تموين الدقهلية السابق وشريكته، جاء بعد التحقق من إصدار الأول أذونات صرف سلع تموينية للثانية من شركة الجملة، بمبالغ تتجاوز “التأمين”، وتعمده عدم إثبات المديونية بدفتر الربط والمحاسبة، مُتربحين من جراء ذلك ومُهدرين أموالا طائلة من أموال الدعم الخاصة بمحدودي الدخل.

ولفتت شرطة التموين إلى أنه جرى ضبط المذكورين عقب تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع مديرية أمن الدقهلية “إدارة مباحث التموين”.

وأضافت أنه بمراجعة التسويات المالية، وبالاستعلام من الجهات المعنية عن الكميات المنصرفة إليه خلال عامي 2017 / 2018، أفادت باستلام كميات من السلع التموينية تُقدر بمبلغ مالي وقدره 378 ألف جنيه استوليا عليها المتحرى عنهما بدون وجه حق خلال تلك الفترة.

قضية فساد التموين

وعلى غرار ضبط  مدير مكتب تموين سابق وزوجته للاستيلاء على أموال الدعم، أحال عادل السعيد، مساعد وزير العدل، وليد عبد المحسن هنيدي، مدير مكتب وزير التموين السابق خالد حنفي، إلى المحاكمة الجنائية العاجلة، في 27 يوليو الماضي لاتهامه بتحقيق كسب غير مشروع.

وكشفت تحقيقات جهاز الكسب غير المشروع، أنه في غضون الفترة من 2004 حتى 2015 حصل المتهم لنفسه وذويه دون وجه حق على كسب غير مشروع، مقداره سبعة ملايين ونصف مليون جنيه.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم استغل صفته الوظيفية في التدخل لدى بعض المسئولين لإنهاء الأوراق المعروضة عليهم.

وأضافت: “أن المتهم تمكّن من تحقيق كسب غير مشروع يقدّر بنحو عشرة ملايين جنيه قام باستخدامها في شراء عدة ممتلكات له ولذويه، بشكل لا يتناسب مع موارده المالية”.

وأوضحت أنه عجز عن إثبات مصدر مشروع لها، فضلا عن سبق ضبطه واتهامه بتقاضي مبالغ على سبيل الرشوة.

وأفادت التحريات الرقابية بأنه استغل وظيفته ونفوذه لدى بعض المسئولين ببعض الشركات المنتجة للحديد، لتخصيص حصص من حديد التسليح لبعض الشركات، التي قام بتأسيسها باسم زوجته وأبنائه القُصّر وآخرين.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.