توقعات بانخفاض أسعار البنزين في مصر.. اعرف السبب

انخفاض أسعار البنزين في يناير
توقعات برلمانيين بانخفاض أسعار البنزين في يناير - أرشيف

توقّع برلمانيون انخفاض أسعار البنزين في يناير المقبل، متأثرة بانخفاض أسعار النفط عالميا، بعد مخزون الخام الأمريكي على غير المتوقع الأسبوع الماضي، وصعود مخزون البنزين.

وشهدت أسعار النفط تراجعا، بنحو 1% اليوم السبت، بعد تقرير أظهر نمو مخزون الخام الأمريكي على غير المتوقع الأسبوع الماضي، وصعود مخزون البنزين، لكن التفاؤل حيال قرب التوصل إلى اتفاق تجارة أمريكي صيني حدَّ من الخسائر.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت، بنحو 45 سنتا، بما يعادل 0.7% إلى 63.82 دولارا للبرميل، فيما نزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 61 سنتا أو 1% إلى 57.80 دولارا للبرميل.

وأوضحت إدارة معلومات الطاقة الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية زادت 1.6 مليون برميل الأسبوع الماضي، مع تسجيل الإنتاج مستوى قياسيا، مرتفعا عند 12.9 مليون برميل يوميا، وتباطؤ استهلاك مصافي التكرير.

انخفاض أسعار البنزين

وعن تأثير تراجع أسعار النفط عالميا، في انخفاض أسعار البنزين بمصر، قال النائب محمد بدراوي، عضو لجنة الشئون الاقتصادية: “انخفاض أسعار النفط خلال الشهرين الماضيين، يقارب إلى حد كبير سعره قبل تقييم أكتوبر الماضي”.

وتابع النائب محمد بدراوي، في تصريحات صحفية: أن ذلك لا يعني عدم انخفاض أسعار البنزين في التقييم الربع سنوي، المقرر أن يكون في يناير المقبل، إذ إن التقييم يقوم على معيارين، وهما:

  • متوسط سعر النفط، وهناك ثبات في سعر متوسط النفط، إذ يتراوح ما بين 60 و61 دولار للبرميل، في حين أنه في الثلاثة أشهر السابقة لأكتوبر، ما يعني أنه لن يؤثر كثيرا على التقييم.
  • والدولار عالميا، الذي يشهد تراجعا خلال الفترة المقبلة، إذ يُقدر متوسط سعره بـ 16.30، بعد أن كان 16.60، خلال الثلاثة أشهر السابقة لأكتوبر، وهو ما سيؤثر بشكل كبير في انخفاض سعر المحروقات الفترة المقبلة.

وتوقع النائب محمد بدراوي، أن يكون هناك تخفيض في أسعار البنزين الفترة المقبلة، خصوصا لو استمر تراجع الدولار، وانخفض سعر النفط عالميا بدرجة كبيرة.

ارتفاع أسعار البنزين

وفي سياق الحديث عن التوقعات بانخفاض أسعار البنزين في يناير المقبل، فقد أقرت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، المعنية بمراجعة وتحديد أسعار بعض المنتجات البترولية بشكل ربع سنوي، في أكتوبر الماضي، خفض أسعار البنزين بأنواعه الثلاثة في السوق المحلية، بقيمة 25 قرشا للتر الواحد، كما أبقت اللجنة على سعر السولار في السوق المحلي دون تغيير.

وقبل انخفاض أسعار البنزين في أكتوبر الماضي، رفعت الحكومة أسعار الوقود في 5 يوليو الماضي للمرة الخامسة، منذ يونيو 2014، بنسب تصل إلى 30%، طبقا لقرار الحكومة، لتكون على النحو التالي:

  • البنزين 92 أوكتين: من 6.75 إلى 8 جنيهات للتر.
  • البنزين 80 أوكتين: من 5.50 إلى 6.75 جنيهات.
  • البنزين 95: من 7.75 إلى 9 جنيهات للتر.
  • السولار: من 5.50 إلى 6.75 جنيهات للتر.

كما تضمن القرار أكبر زيادة في سعر أسطوانات البوتاجاز، إذ ارتفعت من 50 جنيها إلى 65 جنيها للاستهلاك المنزلي، ومن 100 جنيه إلى 130 جنيها للاستهلاك التجاري.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.