خسائر البورصة خلال نوفمبر تسجل 22.6 مليار جنيه: تراجع جماعي

خسائر البورصة خلال نوفمبر بلغت 22.6 مليار جنيه: تراجع جماعي
قيم التداول انخفضت لتبلغ 38 مليار جنيه، من خلال تداول 2.705 مليار ورقة- أرشيف

تكبدت البورصة خلال نوفمبر الجاري خسارة في رأس مالها السوقي، وصلت إلى 22.6 مليار جنيه، إذ تراجعت قيمة الأسهم لنحو 705.1 مليارات جنيه، مقابل 727.7 مليار جنيه خلال الشهر السابق له، بانخفاض بلغت نسبته 3.1%.

وبحسب التقرير الشهري للبورصة المصرية، انخفضت قيم التداول خلال الشهر الجاري لتبلغ 38 مليار جنيه، من خلال تداول 2.705 مليار ورقة، منفذة على 367 ألف عملية، مقارنة بإجمالي قيمة تداول بلغت 44.2 مليار جنيه، وكمية تداول بلغت 5.549 مليارات ورقة منفذة على 471 ألف عملية خلال شهر أكتوبر الماضي.

البورصة خلال نوفمبر

وجاءت خسارة البورصة خلال نوفمبر الجاري، في ظل تراجع وانخفاض أداء مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية بشكل جماعي، على النحو التالي:

  • تراجع مؤشر السوق الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة 4.87%، ليسجل مستوى 13849.46 نقطة.
  • هبوط مؤشر”إيجي إكس 100″ الأوسع نطاقا، بنحو 2.43%، ليبلغ مستوى 1402 نقطة.
  • انخفاض مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” بنحو 1.11%، ليبلغ مستوى 533.26 نقطة.

كما أظهر التقرير الشهري للبورصة، أن تعاملات المستثمرين الأجانب سجلت صافي بيع بقيمة 284.4 مليون جنيه، بينما سجل المستثمرون العرب صافي بيع بقيمة 324.9 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات.

الأسهم والسندات

وأوضح التقرير عن خسائر البورصة خلال نوفمبر الجاري، أن الأسهم استحوذت على 39.23% من إجمالي قيم التداول داخل المقصورة، فيما استحوذت السندات على نحو 60.77% خلال الشهر.

واستحوذت تعاملات المستثمرين المصريين على 66.5% من إجمالي تعاملات السوق، بينما استحوذ المستثمرون الأجانب على 26.3% والعرب على 7.2% وذلك بعد استبعاد الصفقات.

يذكر أن جلسات المعاملات في البورصة خلال الأسبوع المنقضي، آخر أسابيع شهر نوفمبر، شهدت خسائر في جميع الجلسات ما عدا جلسة أمس الخميس التي شهدت أرباحا للبورصة بقيمة 5 مليارات جنيه.

خسائر الأسبوع

وبخلاف خسارة البورصة خلال نوفمبر 22.6 مليار جنيه، أسفر مجموع إغلاقات جلسات الأسبوع المنقضي على خسارة البورصة 8.8 مليارات جنيه من رأسمالها السوقي، بالمقارنة مع ختام جلسات الأسبوع الماضي.

بينما أغلقت تعاملات جلسة الخميس قبل الماضي على خسارة نحو 1.3 مليار جنيه، ليصل مجموع ما خسرته على مدار الأسبوع قبل الماضي ما يقرب من 13 مليار جنيه، وربط محللون بين خسائر البورصة المصرية، وإعلان أرامكو عن أسعار أسهمها استعدادا للطرح.

وبحسب المحللين، وقعت خسارة البورصة بسبب جذب السيولة التي كان تنتظرها السوق المصرية خلال الأشهر المقبلة، والتي جرى على إثرها تأجيل طرح عدد من الشركات بالبورصة إلى الاكتتاب في أرامكو عملاق النفط في العالم.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.