نشر اعتراف هشام عشماوي بمحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق (فيديو)

نشر اعتراف هشام عشماوي بمحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق (فيديو)
عشماوي أدلى باعترافات في واقعة مشاركته في استهداف موكب وزير الداخلية الأسبق- أرشيف

نشر العقيد تامر الرفاعي، المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة، شريط فيديو لجزء من اعترافات هشام عشماوي في قضية محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق، اللواء محمد إبراهيم، وقائمة الاتهامات الموجهة إليه.

وأدلى ضابط الصاعقة السابق هشام عشماوي، باعترافات في واقعة مشاركته في استهداف موكب وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم عام 2013، وعن قيامه برصد موكبه وتصويره والتخطيط لاغتياله.

وقال عشماوي في الفيديو المنشور: “الجماعة واخدين إننا هنشتغل في قتال الجيش والشرطة، وزير الداخلية يعتبر الرأس الأول في العملية كلها، كنت في استطلاع وزير الداخلية وأشوف إزاي يتم استهدافه، أخدت في فترة الاستطلاع حوالي 10 أيام وخرجت بخطة مبدئية لاستهدافه”.

كان وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم قد نجا من محاولة الاغتيال، إثر انفجار سيارة مفخخة قرب موكبه، مطلع سبتمبر 2013، وأسفرت الحادثة عن إصابة 21 شخصا بينهم شرطيان من حراسة الوزير.

هشام عشماوي

وكانت المحكمة العسكرية، قد قضت أمس، بالإعدام شنقا على المتهم هشام عشماوي، في القضية المعروفة إعلاميا بكمين الفرافرة.

يشار إلى أن هشام عشماوي ومعه 13 آخرون، سبق أن حكم عليهم بالإعدام غيابيا من محكمة جنايات غرب القاهرة العسكرية، وذلك في اتهامهم بالهجوم على “كمين الفرافرة” الذي أسفر عن مقتل 28 ضابطا ومجندا.

وذلك على خلفية اتهامه بالجرائم الآتية:

  • المشاركة في استهداف وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم.
  • اشتراكه في التخطيط والتنفيذ لاستهداف السفن التجارية لقناة السويس خلال النصف الثاني من عام 2013.
  • ضلوعه بالاشتراك في تهريب أحد عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس من داخل أحد المستشفيات الحكومية بالإسماعيلية.
  • تولى هشام عشماوي قيادة المجموعة واستخدام تكتيك “الصيد الحر” خلال النصف الثاني من عام 2013، والمتمثل في استهداف المركبات العسكرية.
  • استهدافه مع آخرين من عناصر التنظيم عددا من المباني الأمنية بالإسماعيلية، من خلال سيارة مفخخة.
  • استهدافه لمدرعتين تابعتين لوزارة الداخلية وتدميرها حال اعتراضهما للسيارة التي كان يستقلها وآخرون بشرق مدينة بدر طريق القاهرة- السويس.
  • استهداف سيارة تابعة لعناصر حرس الحدود والالتفاف حول تبة جبلية والاختفاء خلفها ثم استهدافها .
  • تولى إمارة تنظيم أنصار بيت المقدس .
  • ضلوع المتهم هشام عشماوي بالرصد والاستطلاع ووضع مخطط استهداف وتنفيذ هجوم على نقطة حرس حدود (الفرافرة) وقتل جميع ضباطها وأفرادها وتفجير مخرن الأسلحة والذخيرة بها بتاريخ 19/ 7/ 2014.
  • المشاركة في عمليات قنص لغرف أمن بوابات الوحدات العسكرية المنتشرة في محيط مناطق (أبو صوير- الصالحية- القصاصين) .
  • استهداف كمين شرطة مدنية بمنطقة أبو صوير.

كانت القوات الليبية، قد ألقت القبض على عشماوي في 8 أكتوبر 2018، خلال عملية أمنية في مدينة درنة، وفي 29 مايو الماضي، تسلمت مصر عشماوي بعد زيارة أجراها اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة، إلى دولة ليبيا، التقى خلالها المشير خليفة حفتر قائد القوات الليبية الموجودة في بني غازي.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.